السياسيةعاجل

الأمم المتحدة: احتجاجات الخميس اختبار لمصداقية اتفاق البرهان – حمدوك

اعتبر رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان، فولكر بيرتس، الأربعاء، أن الاحتجاجات المرتقبة في البلاد اليوم الخميس “تمثل اختبارا لمصداقية الاتفاق السياسي” الموقع الأحد بين رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك والفريق عبد الفتاح البرهان، قائد الجيش، رئيس مجلس السيادة الانتقالي.

هذا الاتفاق يتضمن 14 بندا، أبرزها عودة حمدوك لمنصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية)، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وتعهد الطرفين بالعمل سويا لاستكمال المسار الديمقراطي.

ودعت قوى سياسية و”لجان المقاومة” السودانيين إلى المشاركة في احتجاجات الخميس، رفضا لهذا الاتفاق، وللمطالبة بحكم مدني كامل، وإنهاء الشراكة مع الجيش في السلطة الانتقالية.

وعبر “تويتر”، قال بيرتس: “‏تمثّل مسيرات (الخميس) في السودان اختبارا آخر لمصداقية اتفاق 21 نوفمبر (بين البرهان وحمدوك)”.

وأضاف: “يجب حماية الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير.. لا بدّ من أن تُسمع أصوات لجان المقاومة والشباب والنساء والقوى السياسية من دون إراقة دماء أو اعتقالات تعسفية”.

المصدر
الاناضول

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى