السياسية

مناوي يكشف رفض مجلس التغيير لجنة حمدوك السداسية ويتهم (4) أحزاب بقحت بجر لجان المقاومة والأطفال للعنف اليوم

كشف حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، عن رفض المجلس المركزي لقوي إعلان الحرية والتغيير اللجنة السداسية التي كونها رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك لحل الأزمة السياسية الراهنة.

وقال مناوي خلال مخاطبته أعتصام القصر “الأربعاء” نحن والمكون العسكري قبلنا مبادرة حمدوك المتمثلة في اللجنة السداسية لكن المجلس المركزي للتغيير رفضها، وزاد : الكضاب قالوا وصلوا خشم الباب، وأضاف قائلا : الطرف الثاني يتهمنا نحن باننا مع العسكر في نفس الوقت يريد الحوار معهم.

وفي السياق اتهم مناوي، (4) أحزاب سياسية ،حزب الأمة القومي، التجمع الاتحادي، المؤتمر السوداني، والبعث العربي الاشتراكي،بتعبئة لجان المقاومة والأطفال وجرهم للعنف في موكب يوم 21 أكتوبر للأصطدام مع معتصمي القصر الجمهوري، وقال مناوي مخاطبة الـ (4) أحزاب أقول ليكم البلاد حقتنا جميع وما تحرضوا الناس على الدماء، وأضاف المعتصمين أمام القصر هم الشعب السوداني والثورة هنا،وقال مناوي أذا في شخص يفتكر الناس المعتصمين ما هم الشعب السوداني هو ذاته ما سوداني، واذا عندكم أحسن ناس برضوا عندنا أحسن ناس واذا عندكم ناس حلوين نقول ليكم شكراً.

وطالب مناوي بتحويل يوم 21 أكتوبر يوم للتسامح والمحبة بدلاً من التعبئة الجماهيرية وتصفية الحسابات، وقال نحن نرفض ذلك، فيما طالب المعتصمين بتكوين لجنة من الحكماء لتفادي حدوث أي أصطدام بين والمعتصمين والثوار

في ذات السياق صوب مناوي انتقادات لاذعة لعضو لجنة التفكيك وجدي صالح، “وقال له الكلام الذي قلته في ندوة مدني ما بيشبهك ي وجدي “وأضاف بأن وجدي عنده انفصام في الشخصية،حيث ووصفه طريقه حديثه بالعنجهية” وأعتبر سلوكه شبيه بسلوك النظام البائد الذي كان يستغل مؤسسات الدولة لتصفية الحسابات.

وجدد مناوي مطالبه بحل مجلسي السيادة الوزراء وفتح الوثيقة الدستورية لمشاركة جميع الشعب وفك أحتكار مؤسسات الشعب مثل الاذاعة والتلفزيون، وأضاف يجب إلا يبد المؤشر من حيث إنتهاء النظام البائد ويجب أن يبدء من جديد.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى