السياسيةعاجل

السودان يتحفظ على تقرير لغوتيريش ويرفض أي وصاية

أعلن السودان، الإثنين، تحفظه على تقرير قدمه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى مجلس الأمن الدولي، مشددا على رفضه أي وصاية على قضاياه الوطنية.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع السوداني، برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، حول قضايا السلم والأمن، بحسب بيان لمجلس السيادة.

ومطلع سبتمبر/ أيلول الجاري، قدم غوتيريش تقريرا إلى مجلس الأمن بشأن تطورات الأوضاع في السودان بين 2 مايو/ أيار و20 أغسطس/آب 2021.

وقال وزير الدفاع السوداني، الفريق ركن ياسين إبراهيم ياسين، إن المجلس استمع لتفنيدات وزارة الخارجية بشأن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الخاص بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1591 لعام 2005.

وأضاف أن المجلس تحفظ على المؤشرات المرجعية المتعلقة بالحوكمة السياسية والاقتصادية والترتيبات الأمنية وخطة العمل لحماية المدنيين، إلى جانب تحقيق العدالة الانتقالية.

ورأى ياسين أن “الواقع يؤكد التقدم المحرز في هذه الموضوعات، والقرار 1591 انتفت ظروفه وأسبابه”.

كما ذكر الوزير السوداني أن الاجتماع ناقش الاعتداءات المتكررة على مقرات وممتلكات بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي المشتركة لحفظ السلام في دارفور (يوناميد)، ووجه الجهات الأمنية إلى وضع خطة متكاملة لتأمين وحماية المدنيين.

وشدد مجلس الدفاع السوداني، وفق البيان، على رفضه لأي وصاية على السودان في قضاياه الوطنية.

المصدر
الاناضول

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى