السياسيةعاجل

الجيش يحقق مع خلية إسلاموية متورطة بقتل متظاهرين

أفادت مصادر سودانية مطلعة بأن الجيش يجري تحقيقاً مع «خلية عسكرية إسلاموية»، ارتكبت جريمة 29 رمضان، بقتل شابين متظاهرين، أثناء إحياء الذكرى الثانية لفض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش بالخرطوم.

وأضافت المصادر لصحيفة الاتحاد الاماراتية: إن الجيش سيسلم أعضاء الخلية المتورطة للنيابة العامة، بعد الانتهاء من التحقيقات العسكرية.

من جانبه، أوضح الكاتب والمحلل السياسي السوداني عبدالمنعم سليمان لـ«الاتحاد»، أنه جرى توقيف 9 من الضباط وعدد من الجنود.

وأضاف: إن تسليم الضباط والجنود القتلة فوراً للعدالة هو اختبار حقيقي لاستعادة ثقة الشعب في جيشهم الوطني، مؤكداً ضرورة إصلاح الأجهزة الأمنية والعسكرية وتطهيرها من فلول النظام المعزول.

وأكد سليمان أنه ليس هناك جهة لديها مصلحة في قتل المتظاهرين السلميين سوى النظام الإجرامي البائد وسدنته، داخل وخارج الأجهزة العسكرية والأمنية، وأنه ليس لقيادة الجيش مصلحة في مقتل أي متظاهرين، مشيراً إلى وجود تآمر وتحريض منذ البداية
للمتظاهرين على الاحتشاد أمام مقر قيادة الجيش، وكان من المفترض أن يتم الحشد أمام مقرات الأجهزة العدلية والقضائية، طالما الهدف هو المطالبة بتحقيق العدل.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock