السياسيةعاجل

تسجيل مسرب.. البشير يشن هجومًا على القيادات السياسية والحركات المسلحة

الديمقراطي – كشف تسجيل صوتي مسرب، تهجم الرئيس المخلوع عمر البشير، على القيادات الروحية والسياسية بما في ذلك القيادات التي لم تكن على عداء معه.

ووصف الرئيس المخلوع عمر البشير، في التسجيل قادة حركات الكفاح المسلح في دارفور بـ”النكرات”، قائلاً إن “المثقفاتية” صنعوا التمرد للحصول على وظائف لأنفسهم.

وكان البشير يتحدث في مسامرة مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، حسب التسجيل المسرب الذي نشره الصحفي خالد الهيل، على صفحته بـ”تويتر”. “بعد ما عرفوا دارفور وقبائلها وعاداتها وتقاليدها والمشاكل الموجودة داخل القبائل ومع بعضها البعض وعرفوا الخفايا بين كل قبيلة وأخرى، ابتدوا يعدوا في بعض الحركات الهي نكرات.. يعني مثلاً ماف زول من دارفور سمع بواحد اسمو مني أركو مناوي، إلا بعد دخل التمرد”، وأضاف: “ما ممكن تكون زعيم تمرد من لا شيء”.
وتابع: “المطالب صنعها المثقفاتية لأنهم عايزين يخلقوا التمرد عشان يحصلوا في النهاية على وظائف لأنفسهم”.

وفي تسجيل آخر سخر البشير من آل الميرغني واعتبرهم عملاء للخارج، قائلاً إن السيد علي الميرغني كان ضابطاً برتبة ملازم أول في مخابرات جيش غزو السودان.

وقال إنهم يخدعون البسطاء باسم الدين، وأضاف: “هم يدعون أنهم ينتسبون إلى النبي ويوزعون أراضي الجنة كلها بأسماء”، وتابع: “طيب ليه تدونا أراضي الجنة وتشيلوا انتو أراضي الدنيا”.

وقال إبراهيم الميرغني لـ (الديمقراطي) إن حديث البشير لا يستحق الرد، ووصف الحديث حول أن السيد علي الميرغني كان ضابطاً بالمخابرات البريطانية بأنه فرية يروج لها البعض.

وأوضح أن تاريخ السيد علي الميرغني معروف ودخل السودان عام 1900 عن طريق سواكن ثم دخل الخرطوم عام 1903 وبرفقته زعماء القبائل ولم يأت من الشمال. وأضاف: “كل وثائق تاريخ السودان موجودة وفيها أسماء السودانيين الذين رافقوا حملة جيش الإنجليز بقيادة كتشنر إلى السودان”.

وأضاف أن المراغنة شكلوا قيادة روحية ملهمة أسرت قلوب ملايين السودانيين، وفيما كان البعض يشتري الولاءات التي لا تستمر إلا باستمرار قدرته على الدفع إلا أن ولاء ملايين السودانيين للمراغنة ظل باقياً ومستمراً على مر السنين.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock