السياسيةعاجل

مستشار حمدوك: الاحتجاجات تعبير عن ضيق شعبي والبدائل ينبغي أن تكون بعيداً عن التحشيد

الخرطوم: الجريدة
قال المستشار بمكتب رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك د.أمجد فريد إن الاحتجاجات بأي شكل كان هي تعبير عن ضيق شعبي بالوضع المعيشي والاجتماعي، وهنا لا يملك أحد القدح في شرعيتها، خصوصاً ان الجماهير هي التي تختار شكل تعبيرها وهذا حق انتزعته في ثورة كُتبت سطورها بالدم والدموع.
وأضاف فريد في تغريدة على (تويتر) السؤال والتحدي الحقيقي والفريضة الغائبة لا تقع على كاهل الجماهير الساخطة، بل على النادي السياسي بمختلف أطيافه والنخبة التي اختارت ممارسة العمل العام، في استعادة بعض العقلانية — ليس بعضها ولكن الكثير منها— للنقاش السياسي بحيث يتحول من التناحر حول المجردات والشعارات الى نقاش برامج عملية وقابلة للتطبيق والنقاش فيما بينها بشكل عملي حول ما يمكن تطبيقه لينفع الناس.
وأردف الجهاز التنفيذي للحكومة يقوم بتطبيق اصلاحات اقتصادية صعبة وذات اثر مباشر على حياة الناس، ويحتاج لشرحها وتبريرها وتوضيح فوائدها، ولكن في ذات الوقت لا يمكنه ان ينجح في شرحها ولا تطبيقها منفردا، ولا يمكنه ان ينجح في هذا الشرح بدون نقاش عقلاني وتناول موضوعي لهذه السياسات الاصلاحية. و(تابع) هناك بدائل موضوعية لدى القوى السياسية المختلفة التي شاركت في صناعة التغيير، وهنا تبرز الحوجة لطرح هذه البدائل بشكل موضوعي وعملي وعلمي بعيدا عن التحشيد والهتافات الشعاراتية والمغالطات التي رفعتها اللجنة الاقتصادية للحرية والتغيير واضاعت بها فرصة تنفيذ الاصلاحات في العام الماضي.
ونوه د.أمجد بأن الفترة الانتقالية ليست ممتدة الى الابد، بل هي فترة موقتة لانجاز واجبات محددة وضرورية الانجاز خلالها، لاصلاح ما هو مائل ومعطوب في حال البلد، وشدد بقوله هذه حقيقة ينبغي ان نعيها وندركها لتمثل دائما امام اعيننا.
وواصل لن تتاح الفرصة ولن يحين الوقت لحسم الخلافات الايدولوجية والفكرية عبر التدافع الديمقراطي للانتصار لهذه الفكرة او تلك، ما لم ننجح في عبور فترة التأسيس لاليات هذا التدافع ونتفق على القواعد التي تحكمه.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock