السياسية

شكك في رشاقتها .. خطيب الأنصار: الحكومة الجديدة لن تحل مشاكل البلاد!

قلل خطيب مسجد الأنصار بود نوباوي آدم أحمد يوسف من تشكيل الحكومة الجديدة وانتقد تصريحات نائب رئيس الجمهورية المقال امام البرلمان حول الوضع الاقتصادي، كما حذر من كارثه بيئية بالبلاد وقال يوسف في خطبة الجمعة أمس إن القضية لم تكن في هيكل الحكومة القديمة أو الجديدة، بل القضية هي قضية نظام كامل، وأن العلة تكمن في النظام الذي جاء دون إرادة الشعب وظل ثلاثين عاماً يغير جلدته كلما أثرت عليها ظروف الطقس، وشدد على أن المخرج هو نظام ديمقراطي كامل الدسم تشارك فيه كل القوى السياسية السودانية ووقتئذ يكون الحل الذي ينتظره الشعب وأردف: ولكن نسمع حكومة وفاق أو حكومة تراضٍ أو حكومة رشيقة وغيرها من المسميات التي سمعناها من قبل لن تحل مشاكل البلاد).

وانتقد يوسف.تصريحات نائب رئيس الجمهورية المقال حسبو محمد عبدالرحمن أمام البرلمان التي نقل فيها إشادة بعثة صندوق النقد الدولي باقتصاد البلاد ورده للبعثة (نحن نؤمن بالله إنها البركة، ضعوا ذلك في النظرية الاقتصادية العالمية)، وتساءل: كيف يقول ذلك! بينما ارتفع معدل التضخم حيث نجد في حالة اقتصاد السودان ارتفاع معدل التضخم من 55,60 % في مارس الى 63,80 في يوليو بجانب مارس الى تراجع معدل النمو والتشغيل.

(وتابع) المواطن بات يمضي يومه بين صف الصراف الى صف وقود السيارات، كما انتقد الوضع البيئي بقوله إن مياه الأمطار التي غمرت المؤسسات الحكومية وكل الطرق والميادين جعلت العاصمة عبارة عن بركة مياه كبيرة تسمع فيها نعيق الضفادع وانتشار الذباب والبعوض وانهيار بعض المدارس، بل بعضها في العاصمة أغلق تماماً، كما حدث لمدرسة بنات في الخرطوم والبعض الآخر آيل للسقوط وكل ما يبدو أن الحياة انعدمت تماماً في بلادنا السودان.

الجريدة

المصدر
الجريدة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى