السياسيةعاجل

الجبهة الثورية: اتفاق السلام عالج اسباب الحرب والعدالة ستتحقق قريباً

قال مقرر وفد المقدمة للجبهة الثورية معتصم أحمد صالح، في مؤتمر صحفي امس بوكالة السودان للأنباء، بأن الشعب السوداني جعل السلام أحد أركان ثورته، مشيرا الى أن واحدة من أهم أركان الثورة هى الحرية والسلام، وقال بأن الحرية قد تحققت وياتي وفد الجبهة الثورية للتبشير بالسلام وأن العدالة ستتحقق قريباً.

وكشف معتصم بان وفد الجبهة الثورية رفيعة المستوى أتى للخرطوم للتبشير بالسلام الذي أصبح أمراً واقعاً، وأن كل قضايا الشعب السوداني الذي قاده للإحتراب الداخلي منذ الإستقلال قد تمت مخاطبتها بشكل كامل وتم ايجاد معالجات موضوعية لها في اتفاق السلام بجوبا.

واشار مقرر وفد مقدمة الجبهة الثورية بأن أمهات القضايا الكبرى مثل الهوية وعلاقة الدين بالدولة قد تمت مناقشتها ووضع اطار عام لها، مضيفا بأن وفد المقدمة أتى للمساعدة لحل المشكلات التي تمر بها البلاد، ومؤازرة ضحايا الفيضانات، وأرسل معتصم رسالة للنازحين واللاجئين وقال “ان السلام قد تحقق اليوم واصبحت الظروف مواتية الان للعودة الى الديار والقرى التي هاجروا منها بسبب الحرب ونبشرهم بالامان والاستقرار في مناطقهم”.

وقال ان اتفاق السلام عالج اسباب الحرب مثل قضايا تكافوء الفرص في الدولة السودانية وكذلك قضايا اختلال تقاسم الثروة في الدولة والذي يتمثل في التنمية غير المتكافئة بالدولة السودانية، بجانب ذلك خاطبت الاتفاقية افرازات الازمة مثل النزوح واللجوء والمظالم والجرائم التي ارتكبت خلال الفترة الماضية.

الجدير بالذكر ان وفد المقدمة رفيع المستوى للجبهة الثورية وصل الخرطوم ظهر بقيادة ياسر سعيد عرمان رئيسا ونمر محمد عثمان نائبا لرئيس الوفد ومتصم أحمد صالح مقررا وضم الوفد عدد 36 عضو من مختلف التنظيمات بالجبهة الثورية وذلك للتبشير بالسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock