السياسيةعاجل

خبير اقتصادي ينتقد القرار الامريكي الجديد بشأن إدراج اسم السودان في قائمة حظر السفر

عبر الدكتور محمد الناير الأكاديمي والمحلل الاقتصادي عن أسفه لسعي الولايات المتحدة الأمريكية إدراج اسم السودان ضمن ست دول في قائمة حظر السفر، لجهة تأثير الخطوة السالب على المواطن السوداني.

وتساءل في افادات لـ(سونا) تعليقا على الطلب الذي تقدمت به المملكة العربية السعودية للإدارة الأمريكية برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب عن جدوى بقاء السودان في القائمة خاصة بعد زوال النظام السابق، ومجيء نظام جديد حاول إدماج الاقتصاد السوداني في منظومة الاقتصاد العالمي، مبينا أن الحظر قد أثر على المواطن.

ووصف مساندة المملكة للسودان بالأمر الجيد، لجهة احتياج السودان لكافة الدول الصديقة والشقيقة، لأثر الحصار السالب على اقتصاد البلاد.

وأضاف الناير أن الحظر رغم رفعه جزئيا بقرار من الرئيس الامريكي السابق اوباما 2016 ورفعه كليا بقرار من الرئيس ترامب في العام 2017م إلا أن بقاء اسم السودان في قائمة الإرهاب جعله لا يستفيد من الرفع لصعوبة التحويلات المصرفية من وإلى السودان حتى الآن لا يستطيع إجراء التحويلات المصرفية والاستيراد والتصدير فضلا عن زيادة عدد المراسلين المتعاملين مع السودان.

وانتقد الناير تحكم الإدارة الأمريكية في نظام التمويل المصرفي العالمي، مشيرا إلى أنها إذا استمرت في ممارسة الضغوط على الدول ستلجأ إلى نظام بديل، الأمر الذي يجعلها تعيد حساباتها المتعلقة بمعاقبة الدول.

تعليق واحد

  1. والله يا ولد الناير أكثر نظام حكم مر علي السودان برضاء كامل من الامريكان كان نظام الكيزان ولو أراد الامريكان إيقاف حرب دارفور أو جنوب كردفان لاوقفوها في ثلاثة ثواني ولكن الامريكان عليهم لعنة الله مزقوا العراق وليبيا واليمن وسوريا خدمة لخطة استراتيجية قوامها افقار الشعوب ووضعها تحت السيطرة اما مشروعهم في السودان هز تفتيت السودان وتقسيمه والأيام بيننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock