السياسية

الصادق المهدي : حزبنا الأكثر تنظيماً وفكراً

الجريدة : عثمان الطاهر
شدد رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي على ضرورة ازالة كل التشوهات التي طالت القوات المسلحة حتى تكون موحدة ومنضبطة، وقال خلال مخاطبته الحشد الجماهيري بمدينة دنقلا أمس: على المكون العسكري أن يقوم بتوفير الدرع العسكري من أجل حراسة اهداف الثورة.
واتهم المهدي جهات لم يسمها بمحاولة وصمهم بالاحزاب الطائفية التي لا مستقبل لها، وأكد ان حزبه اكثر تنظيماً وفكراً ويمتلك برامج متجددة، وطالب باتاحة الحريات للجميع باستثناء اعداء الثورة من منسوبي النظام البائد.
وأعلن تأييده لسن قانون لأعداء الثورة، وأردف: اي اجراء يجب ان يتم بالقانون وليس بالطرق العشوائية، وشدد على أن اي شخص يقف عقبة في طريق السلام يجب أن يصنف كارهابي، ونفى المهدي ما تناقلته وسائط التواصل الاجتماعي حول رفض شقيق الشهيد المعلم احمد الخير مصافحته، وأكد أن شقيق الخير قدم الى كسلا مسرعاً عندما علم بذلك وقام بمصافحته، وأضاف: وجدنا ترحيباً كبيراً من أسرة الشهيد.

‫4 تعليقات

  1. الصادق المهدي المنتخب من الشعب السوداني بعد انتفاضة ابريل المجيدة والذي تم تنصيبه رئيس للوزراء بامر الشعب الذي منحه الشرعية والثقة.. ما ان سمع بمحاولة الكيزان الانقلابية حتى لاذ بالفرار تاركآ القصر الجمهوري وفضل الأختباء كالجرزان فى الخرطوم 2 وثم تحرك متلثما عمامته الى العمارات على دراجه هوائيه (عجله) قاصدا منزل احد اقربائه وهناك تم القبض عليه..
    مثلك كان ينبغى ان يقف شامخآ كالطود على شرفة القصر في وجه الانقلابيين بوصفك الرئيس الشرعي المنتخب والمكلف من الشعب كان اشرف لك واكرم ان تموت او تسجن بدلآ من الهروب الكبير وانت الزعيم الكبير.. لو كنت آثرت السجن ما كان للكيزان ان يحكموا البلاد 30 عام ولاصبحت فينا مثل نيلسون مانديلا.. زعيمآ وبطلآ ورئيسا
    لن نرضى بغيره رئيس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock