السياسيةعاجل

مبارك الفاضل يهاجم قوى التغيير ويفتح النار في كل الاتجاهات ويتوقع استقالة (حمدوك)

شن مبارك الفاضل رئيس حزب الأمة في السودان، الأربعاء هجوماً عاصفاً علي قوى إعلان الحرية والتغيير – الذراع الحاكم حاليا،، وتوقع ان تسبب المشاكسات بين مكوناتها في فشل الحكومة الانتقالية واستقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، كما رفض الاتهامات الموجهة الى السعودية والامارات

وتبدت ملامح خلافات قوية بين أحزاب تحالف” الحرية والتغيير” إثر هجوم متبادل بين قوى رئيسية فيه على رأسها حزب الأمة والشيوعي من جهة، والمؤتمر السوداني والشيوعي من جهة أخرى.

وأشار الفاضل للتناقضات البرامجية بين مكونات “الحرية والتغيير”، قائلا:” في الوقت الذي يرى فيه حمدوك ووزير ماليته أن الحل يكمن في تبني برامج الاصلاح الاقتصادي المطلوب من المؤسسات الدولية فان بيانات لحزب البعث والحزب الشيوعي ترفض هذا التوجه بل وتشكيلات داخل تجمع المهنيين ذات الرؤي الاشتراكية ترفع شعار “لن يحكمنا البنك الدولي”.

وتابع “في نهاية المطاف سيجد رئيس الوزراء نفسه أمام خيارين إما ان يجلس كما المتفرج أو يذهب” ويقول الفاضل إن حمدوك سيختار المغادرة.

واتهم الفاضل الحكومة الانتقالية بالتقاعس عن حسم القضايا التي من شأنها معالجة الأزمة الاقتصادية وعلى رأسها استعادة الاموال المنهوبة بواسطة قيادات النظام المعزول.

واقترح لمعالجة ذلك توظيف محاكم الطوارئ مع تفعيل قانون الثراء الحرام لتقديم قيادات النظام السابق للمحاكم الايجازية ومصادرة كل الاموال التي تثبت التحقيقات انها مسروقة.

وحمل الفاضل وزراء الحكومة تأخير حسم هذه الملفات ودمغهم بالافتقار الى الجدية والمعرفة.

واستبعد نجاح حكومة حمدوك في ايجاد حلول للأوضاع الاقتصادية المأزومة لغياب البرنامج واضح الملامح ولعدم الشفافية في التعامل مع المواطنين والإصرار على انتهاج مبدا الحصول علي عطايا من الخارج.

ورهن الفاضل علاج الازمة الاقتصادية باستمرار السودان في تحالفه مع الامارات والسعودية في حرب اليمن.

وهاجم في هذا السياق تصريحات سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب التي اتهم فيها الدولتين بالتآمر على الثورة السودانية.

وعد هجوم الخطيب على الرياض وأبو ظبي استهتاراً بمصالح السودان الاستراتيجية والاقتصادية وتجاهلاً لما قال انه دعم اقتصادي كبير حصل عليه السودان من تلك الدول.

ودافع مبارك الفاضل عن استمرارية مشاركة القوات السودانية في حرب اليمن لأنها تحمي المصالح الاستراتيجية للسودان وامنه القومي واعتبر اعلان بعض المكونات رفضها لهذه المشاركة وتوصيفها بالعبثية يعبر عن عدم وعي.

وقال “على البعض ان يقرأ قبل ان يطلق الكلام” مؤكداً ان الموقف الصحيح للسودان هو ان يكون جزءا من التحالف العربي في الخليج بقيادة المملكة والامارات. (سودان تربيون)

‫6 تعليقات

  1. مبارك الفاضل يعود للمسرح مرة اخري ناصحا ومرشد متناسيا أنه كان الذراع الأيمن لعمر البشير ونحن معه في ضرورة الانتماء المحور السعودية والإمارات بس القادرين نفهم لماذا نحارب اليمانية اصلا ماذنبهم وأخيرا يا مبارك ثورتنا اصلا قامت لطرد العملاء اولا قبل الكيزان وانت اولهم

  2. يا شيخ مبارك السياسى المحترم لا ينبغى عليه ان لا يصر (الكنكشه)على السلطه بهذه الطريقه الفجه وما ممكن انت وود عمك الصادق عاملننا كما كورة البنق بنق واحد يضرب والتانى يرد والعكس وبقول ليك بطل دهنسه لعرب الخليج الما كانوا بيعرفوا حاجه إسمها (سياسه) بينما انت وود عمك فطموك بالسياسه فى ستينات القرن الماضى وقطعا هم فاهمين قصدك وما بترمى اليه وانك عايز تفشل حكومة حمدوك باى شكل عشان تحقق رغبة ود عمك الداعى لإنتخابات مبكره !! الناس يابليد ما ناقصه زعزعه فى المنطقه وعارفنكم من نوع البيتمسكنو حتى يتمكنو وقبل ده عارفين تاريخكم السياسى الاسود ومتذكرين انو السلطه كانت فى يدكم إبان الديمقراطيات التلات 58و64و85وعارفين انو حزب الامه لا يؤمن اصلا بالديمقراطيه ومثله ومثل حزب نسيبكم الترابى بتستخدموا كلمة الديمقراطيه سلم للوصول الى السلطه على الاقل الترابى الكان بيهاتى بالديمقراطيه استطاع حزبه الصمود لتلاتة عقود بينما حكمكم لم يتجاوز الثلاث سنوات !! يا اخى إرتاحو والبلد ما عاد حقكم براكم عايزين تمارسوا سياسه بطلوا (تعرصه)تحريض على آمنه وآمانه وتآدبوا مع الاحزاب التانيه إذا عايزين تمارسوا السياسه بجد !!.

    1. ركزوا علي مصطلح المشاكسات..
      تاجر السياسة قام تاني عايز ليهو مفوضية يلهط منها وبالعدم رامي شبكتو للخليجيين عايز يبتزاهم بتصريح الحزب الشيوعي ..عوض الجاز ماخاتي عليهو لمان قال بيهو القروش بشتري بيها الزيك دا..

  3. حمارنا في قريتنا عندما يقدم ويبلى حبله ينقطع
    يقوم يبرطع و ياكل من كل ( الأحواض المتاحة )
    نهايتة ينقبض وبعد الضرب يسجنوه في ( بيت الحمير )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock