السياسيةعاجل

قوات أسسها البشير تهدد بـ”حريق شامل” حال تسليمه للمحكمة الجنائية

هددت قوات “الدفاع الشعبي” بالسودان، الجمعة، بـ”حريق شامل لن يسلم منه أحد”، حال تسليم مؤسسها الرئيس المعزول عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية.

وجاء ذلك في بيان صادر عن قوات “الدفاع الشعبي”، ردا على إعلان قوى “الحرية والتغيير” توافق جميع مكوناتها على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية، حال برأه القضاء السوداني.

وقالت القوات إنه عند “أية محاولة لمحاكمة البشير خارج السودان سيكون ما لم يتحسبوا له”.

وأضافت أن “هذا (محاكمة البشير بالخارج) يعني الحريق الشامل الذي لن يسلم منه أحد، ولا عذر لمن أُنذر”.

وأشارت إلى أنها مع محاكمة كل من تثبت إدانته في جريمة لدى القضاء السوداني، مؤكدة أنه لا أحد فوق القانون.

وتابعت القوات “رأينا بعض الذين تولوا أمر هذه البلاد يصرحون بتسليم البشير إلى محكمة الجنايات الدولية، قربانا للمنظمات الصهيونية التي فرضت حصارا اقتصاديا على هذا الشعب”.

وقالت إن “الذين قدموا الملفات الكاذبة والأفلام المضللة وشهادة الزور (لم تحددهم) هم أولى بالمحاكمات فأفعالهم هذه أضرت بالبلاد، وأكثرت فيها الفساد”، وفق المصدر ذاته.

وقوات الدفاع الشعبي أسسها البشير، كقوات مسلحة موازية للجيش بعد أشهر من استلامه السلطة في انقلاب عام 1989، وليست هناك إحصائية رسمية بعددها، لكنه يقدر بعشرات الآلاف من الجنود.

والشهر الماضي، قال الجيش السوداني، في بيان، إن مقاتلي الدفاع الشعبي “يعملون ضمن القوات المسلحة طوعا واختيارا”.

وجاء ذلك وقتها ردا على مطالبة “مقاتلي الدفاع الشعبي” للحكومة بتنفيذ مطالب مالية واستيعاب من يرغب منهم في الأجهزة الرسمية.

وفي 17 أبريل/ نيسان الماضي أصدر المجلس العسكري – قبل حله- قرارا وضع بموجبه “الدفاع الشعبي والخدمية الوطنية والشرطة الشعبية” تحت سلطة القادة العسكريين.

المصدرالجزيرة مباشر + كالات

‫3 تعليقات

  1. وهل يظنون اننا نخاف من هؤلاء القتله ؟ لو كان عندهم القوة للحريق لكان السفاح مازال يحكمنا… نعم هم اهل غدر وخيانه لكن باذن الله مقدور عليهم .. نحن باذن الله الذين سوف نشعلها تحت اقدام هؤلاء الارهابين القتله
    تسليم السفاح وبقية العصابة مطلب شعبي عاجل
    لعنة الله علي الظالمين القتله المجرمين

  2. لا يوجد امتياز واحد سواء في الماضي او المستقبل يجعل الدفاع الشعبي يطلق مثل هذا التهديد .. لكن حسب رأيي المتواضع ان الذين يريدون تخويف السلطة الانتقالية وجدارها الثوري هم من علق خيال المآتة في رقبة الدفاع الشعبي ليلوح به بدلاً عن الدولة العميقة . ومثل هذه الفزاعات ما هي الا حرب بروباغندا تطلق هنا وهناك وتتمدد ووتتنوع املاً في ان تصنع واقعاً يزاحم ويعطل الحماس الطاغي لتحقيق العدالة الانتقالية في كل جوانبها وعودة الحرس القديم ان سنحت الفرصة .

  3. ياجماعه دى جعجعه منهم وكلام نسوان ساى … نفس الكلام الكان بقولوا فار الفحم إنو عندنا كتائب ظل وبهدد بيها وفى النهايه طلع كلام الطير فى الباقير … بلا دفاع شعبى بلا دفاع بالنظر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock