السياسيةعاجل

هيئة علماء السودان : لا يوجد سلطة لوزارة الأوقاف لإبعاد أي خطيب عن المنبر

قال الأمين العام لهيئة علماء السودان د. إبراهيم الكاروري، انه لا يوجد سلطة لوزارة الأوقاف لإبعاد أي خطيب عن المنبر بدليل ربطها لذلك بسن قانون وتشريعات.

وأضاف، الكاروري في حوار مع (السوداني): أن ضبط الخطاب الديني قضية صعبة جدًا وأنه عبر تاريخ السودان لم يوضع تقييد للإمام مشيرًا الى انه من الأفضل ضبط الناس بالقيم وليس بالقانون .

وتابع الكاروري إلى أن الشريعة الإسلامية وضعت ضوابط للخطاب الديني وأن القوانين الحالية والقانون الجنائي كافٍ لضبط الخطاب .

وفي وقت سابق، دعا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، إلى وضع حد لخطاب الكراهية والتطرف الديني، على خلفية اتهامات بـ”الردة”، وجهها داعية إسلامي لوزيرة الشباب والرياضة، ولاء البوشي.

‫4 تعليقات

  1. يقول الاخو مسلم ابراهيم الكاروري انه (منن الافضل ضبط النناس بالقيم بدلا من القانون) ثم يناقض نفسه قائلا (انن القانون الجنائي الحالي (الذي صاغه الترابي لوحده في 1991 بديلا لتشريعات 1983 وممثلا للشريعة الاسلامية حسب مقاده ) كافي لضبط خطاب الاائمة في المساجد . نمة دورا بارزا ومؤسي مندوب الاخوا المسلمين في الدولة الديننية الخفية السائدة اليوم بفضل قوانين االتراابي السائدة ان تلك القوانني هي التي اطلقت السنة الائمة في اعراض الناس في االمساجد بل انطلقت االتهم (االغليظة) باالردة ولعب الائمة في المساجد دورا بارزا ومؤثرا في قتل الشيخ الاستاذ محمود محمدطه غيلة وغدراا وعلناا فرح فيها الاخوان المسلمون علنا ولمم يبق لهم الاذبح ثور يوم 18 يناير 1985 .هل سيتم ذلك ياا شيخ ابراهيم الكاروري ؟

    1. شيخ وأستاذ كمان المهندس المرتد محمود محمد طه…اتقى الله يازول ولاتشطط لئلا يصيبك من رب العالمين مااصابه من المرحوم جعفر النميري!!!!!!!!!

      1. قلت لي كيف؟ مرتد الاستاذ محمود محمد طه؟ واصابه نميري؟ في الارتداد ككدي اسأل جعفر شيخ ادريس عن منو المرتد، دا طبعا لو اصلو الارتداد عيب ولا جريمة يا جاهل؟ اقرأ اواخر سورة التوبة عشان تفهم. الردة تلفيق ديني اثبته شيخك اللامغفور له للتخلص من خصومه السياسيين و فخرا للاستاذ محمود ان الترابي لم يستخدمه الا لتصفية من لم يستطع مقارعته بالفكر. أما الحمار نميري فلم يكن على وعي او فكر او قدرة على التعرض للاستاذ محمود بل استهدمه ابليسك الترابي في ذلك. نحن قاعدين في السودان ما جايين من تشاد ولا اريتريا عشان تدلس علينا.

  2. قال الله سبحانه وتعالى :
    ﴿ادعُ إِلى سَبيلِ رَبِّكَ بِالحِكمَةِ وَالمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ وَجادِلهُم بِالَّتي هِيَ أَحسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبيلِهِ وَهُوَ أَعلَمُ بِالمُهتَدينَ﴾
    [An-Nahl: 125]
    هؤلاء ما يسمون أنفسهم علماء و الدكاترة ومن ما يسمي هيئة علماء المسلمين نسوا الاية أعلاه. انا لا ادري من اين اتوا بالعنف الذي يدعون له؟ كل ما عندهم المصادمه ولا حكمة… ياتري لو ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان معنا اليوم ماذا كان يقول عن هؤلاء؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock