السياسية

البشير يعترف بتأثير الأزمة الاقتصادية على الأحوال المعيشية للمواطن ودولاب عمل الدولة

البرلمان: سارة تاج السر

أقر رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، بأن الازمة الاقتصادية التي يمر بها السودان، من ندرة في السيولة وارتفاع للاسعار، اثرت على الاحوال المعيشية للمواطن ودولاب عمل الدولة، وابدى ثقته التامة في قدرة الحكومة الجديدة على تجاوز الازمة.
وتعهد البشير لدى مخاطبته فاتحة اعمال الهيئة التشريعية القومية امس، بتنفيذ برنامج عمل اسعافي عاجل ذي عائد سريع ومباشر من اجل تحسين معاش الناس ومواصلة العمل في اعادة الهيكلة وضبط الانفاق على كافة مستويات اجهزة الدولة مركزياً وولائياً وتخفيض هياكل الحكم الولائي والمحليات حرباً على الترهل وفق آلية تضمن تقديم الخدمة للمواطن بأفضل جودة وأقل تكاليف.
وامتدح رئيس الجمهورية ما ابداه المواطنون من تفهم عميق وصبر على المعاناة (حسب قوله)، وأضاف (هذا الوضع الاقتصادي جاء جراء ظروف داخلية وخارجية تعلموها)، واعتبر ان الحكومة الحالية تمثل بداية لمرحلة جديدة تشهد مراجعة مرتكزات الاقتصاد الكلي، وتنفيذ البرنامج التركيزي وإقرار سياسات محفزة للانتاج، بالإضافة الى تحقيق الانضباط المالي لوحدات الدولة.
ووجه البشير، وزارة التجارة والصناعة بتفعيل آلياتها في الرقابة على السلع والخدمات وكبح جماح من وصفهم بالجشعين، وتعهد بمواصلة الجهود لاجتثاث الفساد عبر المفوضية المتخصصة لذلك.
وأكد رئيس الجمهورية مضاعفة الجهود لضبط الوجود الاجنبي وتقنينه، ودعا المجتمع الدولي للقيام بواجبه تجاه اللاجئين ودعم السودان لمكافحة الهجرة غير القانونية والاتجار بالبشر.

بواسطة
البرلمان: سارة تاج السر
المصدر
الجريدة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى