السياسية

مسؤول الانتخابات بالمؤتمر الشعبي يفاجئ الجميع .. شاهد ماذا قال عن التحالفات الجديدة والانتخابات ؟

اتهم مسؤول الانتخابات بحزب المؤتمر الشعبي إبراهيم الكناني، المؤتمر الوطني بأنه لا يزال يضع العراقيل أمام خطوات تنفيذ مخرجات الحوار الوطني. وقال الكناني “إن كل من يعرقل مسيرة الحوار الوطني يسعى إلى حصد مكاسب شخصية”.

وأكد وجود اتجاه دخل الحزب لحل المؤتمر الشعبي من واقع الإعلان عن المنظومة الخالفة، وأشار إلى أن تنفيذها يقتضي ترتيبات خاصة تشمل الاندماج مع عدد من الكيانات السياسية بالبلاد، لكنه استدرك بأن المنظومة الخالفة لن تتحقق إلا بتوفر أجواء الحريات بالبلاد.

وأكد الكناني أن الشعبي سيقاطع الانتخابات حال تمت إجازة قانون الانتخابات بأي شكل يتعارض مع مخرجات الحوار الوطني لا يلبي قيام انتخابات حرة ونزيهة، وقال “نحن في المؤتمر الشعبي لسنا على استعداد لمنح شرعية زائفة للنظام”.

ونفى سعي المؤتمر الشعبي للتحالف مع الوطني، وقال “لسنا حريصين عليه”، وأضاف “إذا تقاربنا مع الوطني نحن الخاسرون”، وأكد أن الشعبي لن يضرب بعرض الحائط الأحزاب التي تنشط معه في الحوار.

وأكد أن الحزب لا يُمانع في التحالف مع أي حزب حتى وإن كان يسارياً حال اتفق معهم في الأهداف والمبادئ، وأكد أن الشعبي سيخوض الانتخابات في كل مستوياتها ولن يدعم أي مرشح آخر إلا إذا حدث تحالف كبير وفق أجندة محددة.

وقطع بأن الشعبي لا يحتاج لتمويل من أي جهة، وقال ” لدينا تمويل جاهز للانتخابات لأن رأس مال الحزب هو عضويته”، وأكد أنها تستطيع أن تدفع من حر مالها.

وشدد الكناني على أن الفترة المتبقية تكفي لإنفاذ مخرجات الحوار، وأكد أن التعديلات القانونية والدستورية يمكن أن تتم خلال 15 يوماً فقط لتهيئ الأجواء لانتخابات 2020م.

المصدر
الصيحة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى