السياسيةعاجل

حركة جيش تحرير السودان توجه نداءً عاجلاً للأمم المتحدة

وجهت حركة جيش تحرير السودان (عبدالواحد محمد نور) نداءً عاجلاً إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالعمل الإغاثي والإنساني من أجل إنقاذ حياة النازحين في جبل مرة الأشد فقراً، الذين يفتقرون إلى ضرورات الحياة، وينذر وضعهم المأسوي بالتحول إلى أسوأ كارثة إنسانية.

أوضح بيان للحركة أن مناطق سيطرتها في جبل مرة استقبلت مئات الأسر من النازحين الذين فروا من ويلات الحرب المستمرة، بلغت ما يقارب 450 ألف أسرة تم إيواؤهم في معسكرات آمنة ومحمية معظمهم من الفئات الضعيفة.

نبهت الحركة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية والإقليمية إلى أن أولئك النازحين لم تصل إليهم أي مساعدات منذ وصولهم، ويعيشون ظروفاً قاسية ينتشر فيها سوء التغذية والأمراض، وترتفع معدلات وفيات الرضع وكبار السن وسطهم، بينما تواجه الحوامل والمرضعات أخطاراً صحية كبيرة على حياتهن.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى