السياسيةعاجل

قيادي بالتغيير يتوقع فشل مفاوضات الجيش والدعم الجديدة

توقع القيادي بـ”الحرية والتغيير” ورئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، أن تفشل جولة المفاوضات الجديدة المزمع عقدها في سويسرا؛ إذا اتبع طرفا النزاع في السودان “نفس النهج التكتيكي الفاقد لإرادة السلام الجادة “، مثلما حدث في الجولات السابقة في كل من جدة والمنامة.

وقال الدقير على منصة “إكس”: كما هو معلوم، انعقدت عدة جولات تفاوض – بين ممثلين للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع – بمدينة جدة في السعودية بهدف الوصول لاتفاق وقف إطلاق النار ومعالجة الكارثة الإنسانية، وأعقبتها جولة أخرى انعقدت الشهر الماضي في مدينة المنامة على شَطِّ البحرين للوصول لذات الهدف، ولكن في كلا المدينتين بقي الهدف المأمول بعيد المنال.

وأضاف: الآن يترقب السودانيون جولة مفاوضات جديدة بين الطرفين في سويسرا حسب إعلان منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث.

وقال: إذا انعقد اجتماع في سويسرا أو غيرها بنفس النهج التكتيكي فليس من المتوقع أن يفضي إلى نتائج ملموسة على الأرض، لأن المفاوضات بهذا النهج الفاقد لإرادة السلام الجادة وعلى هذا النحو المتقطع لا يتراكم فيها شيء، بحيث تكون العودة في كل جولة إلى أول السطر، ويكون السودانيون في حالة انتظارٍ عقيم كما في مسرحية صامويل بيكيت العبثية “في انتظار غودو””.

المصدر التغيير

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى