السياسيةعاجل

نقابة الصحفيين تطلق مناشدة عاجلة لإقتراب المعارك لمباني التلفزيون والاذاعة

كشفت نقابة الصحفيين السودانيين، امس السبت عن تلقيها معلومات تشير إلى اقتراب القتال بين الجيش والدعم السريع من مباني الإذاعة والتلفزيون.

وقالت نقابة الصحفيين السودانيين في بيان لها أن استخدام مباني الإذاعة والتلفزيون كمعتقلات من قِبل الدعم السريع يزيد خطورة تدمير وإتلاف أرشيف يقترب عمره من الـ 100 عام .

ودعت النقابة، “اليونسكو” وكل المنظمات العاملة في مجال حفظ التراث لإنقاذ هذا الإرث وحمايته من الضياع .

نص المناشدة العاجلة :
تلقّتْ نقابة الصحفيين السودانيين؛ معلومات تُشير إلى اقتراب القتال بين القوات المسلحة السودانية، وقوات الدعم السريع، من مباني الإذاعة والتلفزيون، خاصةً وأنّ الدعم السريع أقدمتْ منذ شهور -وفقًا لشهاداتٍ متطابقةٍ لشهودٍ كانوا محتجزين بذات المكان في وقتٍ سابقٍ- على تحويل مباني الإذاعة والتلفزيون إلى معتقلاتٍ، الأمر الذي يزيدُ من خطورة تدمير أو إتلاف ارشيفٍ يقترب عمره من المئة عامًا، ويُمثّلُ إرثًا سياسيًا، وثقافيًا، واجتماعيًا، للأمة السودانية جمعاء.
إنّ نقابة الصحفيين السودانيين تدق جرس الإنذار للمرة الثانية منذ اندلاع الحرب في الخامس عشر من إبريل من العام الماضي ٢٠٢٣م، تنبيهًا للمخاطر المحتملة، والتي تُهدّد هذا الإرث. وتُناشدُ منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، وكل المنظمات العاملة في مجال حفظ التراث المادي والإنساني، بأنّ هناك خطرًا حقيقيًا على مكتبتي الإذاعة والتلفزيون اللتان تحويان هذا الإرث السوداني النفيس، وتدعوا كل هذه المنظمات للتدخل لدى الطرفين المتقاتلين، لإنقاذ هذا الإرث، وحمايته من الضياع، وذلك انطلاقًا من مسؤوليتهم.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى