السياسيةعاجل

تواصل العمليات العسكرية في الخرطوم وأم درمان وبحري

تشهد المعارك بين الجيش وقوات “الدعم السريع” بالعاصمة الخرطوم وخارجها تصاعداً عنيفاً في ظل مخاوف من ارتكاب انتهاكات واسعة في حق المدنيين من قبل طرفي النزاع في أعقاب توقف شبكات الاتصال والإنترنت.

وتواصلت أمس الجمعة العمليات العسكرية بين الجانبين المتحاربين، إذ تبادلا القصف المدفعي من منصاتهما المختلفة بمدن العاصمة الثلاث الخرطوم وأم درمان وبحري.

وبحسب مصادر عسكرية فإن “الدعم السريع” استمرت في قصفها محيط القيادة العامة للجيش بوسط العاصمة وسلاح الإشارة ببحري، حسب جريدة اندبندنت عربية .

ويبسط الجيش سيطرته على منطقة أم درمان القديمة بعد أن تقدم في محاور عدة بهدف فك الحصار على منطقة سلاح المهندسين الواقع جنوب المدينة .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى