السياسيةعاجل

هل تنفذ ‎أوكرانيا عمليات خاصة في السودان ؟

ذكر تقرير لصحيفة “ذا غارديان” البريطانية، أن معلومات ومقاطع فيديو أفادت أن قوات خاصة أوكرانية تعمل في السودان لدعم جيش البلاد ضد مرتزقة فاغنر الروس المتحالفين مع قوات الدعم السريع.

وبحسب “ذا غارديان”، أصدرت صحيفة “كييف بوست” مقطع فيديو قصير قالت إنه جاء من مصادر داخل المخابرات العسكرية الأوكرانية المسؤولة عن العمليات السرية، ويظهر فيه سجين روسي أسير يتم استجوابه إلى جانب رجلين من أصل أفريقي.

ويقول الجندي الروسي إنه من جماعة “بي إم سي فاغنر”، وجاء إلى السودان قادماً من جمهورية أفريقيا الوسطى، حيث يتمركز مقاتلون من الجماعة الروسية.

وظهر مقطع الفيديو الجديد بعد أشهر من التكهنات بأن القوات الأوكرانية تعمل في السودان كجزء من حملة تشنها أوكرانيا لضرب المصالح الروسية، ما أعاد الجدل حول ما إذا كانت القوات الخاصة في الجيش الأوكراني، تنفذ عمليات ضد مجموعة فاغنر الروسية، وقوات الدعم السريع، في مناطق سودانية، بما في ذلك العاصمة، الخرطوم.

وفي يونيو، عام 2023، زار نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي مالك عقار آير روسيا، وبحث مع عدد من المسؤولين “تطورات الأوضاع في السودان، وأهمية تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات”.

وكان تقرير لشبكة “سي إن إن” الأميركية، في سبتمبر من العام الماضي، رجح احتمال أن تكون أوكرانيا قد استهدفت مواقع لقوات الدعم السريع في السودان، بعد تقارير عن تلقيها دعماً من مجموعة “فاغنر” الروسية.

ذكر تقرير لصحيفة “ذا غارديان” البريطانية، أن معلومات ومقاطع فيديو أفادت أن قوات خاصة أوكرانية تعمل في السودان لدعم جيش البلاد ضد مرتزقة فاغنر الروس المتحالفين مع قوات الدعم السريع.

وأظهر مقطع فيديو جرى تداوله في سبتمبر الماضي، استهداف عناصر لقوات الدعم السريع في مدينة أم درمان والعاصمة، الخرطوم، عبر تصويب دقيق، مصحوب بعمليات تصوير بدقة عالية، ما عزز الاعتقاد بأن القوات الخاصة الأوكرانية نفذت الهجوم، إذْ لم تقتصر عمليات الاستهداف على أهداف ثابتة، بل طالت أهداف متحركة.

وكانت شبكة “سي إن إن”، أشارت أيضاً إلى أن الهجمات شملت 14 ضربة مختلفة، على مواقع لأسلحة ومعدات قوات الدعم السريع، التي يُعتقد أن “فاغنر” دعمت بها القوات التي يقودها حميدتي.

التقرير لفت إلى أن “مقاطع فيديو الهجوم كشفت عن تشابه مع الهجمات التي تنفذها الطائرات الأوكرانية بدون طيار”.

وبحسب صحيفة “ذا غارديان”، فإن مقاطع فيديو سابقة أظهرت ضربات انتحارية بطائرات بدون طيار على الطراز الأوكراني ضد قوات الدعم السريع، مما أدى إلى تقارير خلصت إلى أن العمليات نفذتها قوات خاصة من كييف، وقناص شاحب البشرة يعمل في السودان، وُصِف بأنه أوكراني على وسائل التواصل الاجتماعي.

والتقى الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بقائد الجيش السوداني، عبدالفتاح البرهان، في مطار شانون بإيرلندا في سبتمبر الماضي. وقال الزعيم الأوكراني في ذلك الوقت: “ناقشنا التحديات الأمنية المشتركة بيننا، وتحديدا أنشطة الجماعات المسلحة غير الشرعية التي تمولها روسيا”.

وأضاف تقرير الصحيفة، أن أوكرانيا تنتهج أيضا استراتيجية تتمثل في إجراء عمليات للقوات الخاصة داخل روسيا في محاولة لتسجيل انتصارات دعائية ضد عدوها، وإظهار أنه لا يوجد مكان آمن بالضرورة من قواتها، على الرغم من أنها نادرا ما تكون ذات أهمية عسكرية.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى