السياسيةعاجل

سياسي سوداني يعلق على عودة العلاقات بين الخرطوم وطهـ ـران

صرح السياسي السوداني الدكتور ربيع عبد العاطي، بأن الزيارة التي قام بها وزير خارجية السودان إلى إيران، تأتي في إطار إعادة العلاقات بين البلدين.

وأضاف في حديثه لـ”سبوتنيك”، أنه “من واجب السودان الآن أن يكون لديه علاقات متوازنة مع كل الدول في العالمين الإسلامي والعربي، وكذلك مع المجتمع الدولي خاصة وأن السودان الآن ليس له مصلحة في معاداة أي دولة من الدول، وأن لا تكون له علاقة مع أي دولة على حساب الدولة الأخرى، وإنما لرعاية مصالح السودان”.

وأشار عبد العاطي إلى أن “السودان عندما ينشأ علاقات مع كافة الدول وتكون هذه العلاقات متوازنة دون أن تكون ذات ضرر للسودان أو لا تضر أي من الدول، فإن ذلك سوف يسهم بالتأكيد في وجود السودان في المجتمع الإقليمي والمجتمع الإسلامي والدولي في آن واحد، وفي هذا الوقت بالذات الذي تضرب فيه الحرب البلاد وخاصة العاصمة الخرطوم”.

وتابع عبد العاطي: “العلاقات التي تقيمها الخرطوم يجب أن تكون مدخلا لكي ينال السودان التعاطف والتأييد من قبل دول الإقليم، وذلك حفاظا على الأمن والسلم والأمن الإقليمي العربي والإسلامي في آن واحد، نظرا لما تمثله مليشيات الدعم السريع من تهديد للأمن والاستقرار في عموم البلاد وفي عموم المنطقة العربية والإسلامية”.

وأكد السياسي السوداني، بالقول: “عندما تكون هناك علاقات ودية بين السودان وبين محيطه العربي والإقليمي، فإن ذلك يساعد في أن يكون للسودان دور كبير جدا في إقرار السلم والأمن، خاصة أن السودان له ثقل في العالم العربي والعالم الإسلامي”.

ولفت عبد العاطي إلى أن “الميليشيا التي تحارب داخل السودان، منذ أبريل (نيسان الماضي)، لها خطورتها، ولذا فإن إعادة العلاقات من جانب السودان مع إيران، وزيارة وزير الخارجية لطهران، تأتي من هذا المنطلق”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى