السياسيةعاجل

ضابط عسكري يعلق على ماتردد عن وقوع محاولة انقلابية

أشار ضابط عسكري برتبة عميد طلب حجب اسمه إلى أنه من السابق لأوانه تأكيد أو نفي وقوع محاولة انقلابية في السودان، في ظل شح المعلومات بسبب ظروف الحرب وانقطاع خدمة الاتصالات في البلاد، فضلاً عن تخوف كثير من الضباط الموجودين في مناطق العمليات من أية عملية تسريبات في ما يتعلق بهذا الموضوع.

وكانت وسائل إعلام سودانية قالت إن استخبارات الجيش اعتقلت عدداً من الضباط بمنطقة وادي سيدنا العسكرية في أم درمان بتهمة “الإعداد لانقلاب”، ونقلت صحيفة “السوداني” عن مصادر لم تسمها القول إن حملة الاعتقالات “استهدفت ضباطاً نشطين في إدارة العمليات بأم درمان بصورة خاصة”.

وأوضح الضابط العسكري في تصريحات لجريدة اندبندنت عربية أن هناك تململاً وسخطاً داخل أروقة الجيش من ناحية النقص الواضح في الإمدادات، سواء في الغذاء أو السلاح، بالنظر إلى ما يمتلكه “الدعم السريع” من أسلحة متقدمة وأخيراً استخدامه للمسيرات، وهو ما أثر في بطء العمليات العسكرية واعتماد سياسة الدفاع بدلاً عن الهجوم، مما أدى إلى سقوط عدد من المدن المهمة في دارفور وولاية الجزيرة.

وأشار إلى أن عملية إحداث تغيير في قيادة الجيش من خلال انقلاب عسكري لن تكون في صالح الجيش، لأنها ستحدث نوعاً من الانقسام والبلبلة والإرباك للخطط العسكرية.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى