السياسيةعاجل

وزير الخارجية يأسف لانقطاع علاقات الخرطوم وطهران

أكد وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، خلال لقاء مع نظيره السوداني، علي الصادق، الاثنين، أن إعادة فتح سفارات بلديهما تعد خطوة مهمة في تطوير التعاون المشترك بين البلدين.

جاءت تصريحات عبد اللهيان للصادق، خلال زيارة الأخير إلى طهران لإجراء محادثات رفعية المستوى، والتي تعد الأولى منذ إعلان السودان في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن استعادة العلاقات مع إيران، وفقا لوكالة أنباء “إرنا” الإيرانية.

وقال وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، لنظيره السوداني، علي الصادق، على اجتماعه معه الاثنين، إن “وجود الوفد السوداني في طهران يظهر الإرادة الجادة لدى كبار المسؤولين السودانيين لتعزيز وتطوير العلاقات” مع إيران، وأضاف أن بلاده ملتزمة أيضا بتطوير العلاقات مع السودان.

ونوه كذلك بتوفر الطاقات والتجارب القيمة في المجالات الصناعية والخدمات الهندسية والتقنية الحديثة والصحية والعلاجية لدى إيران، وكذلك استعدادها لنقل هذه التجارب بهدف توسيع وتطوير السودان.

من ناحيته، أعرب وزير الخارجية السوداني، علي الصادق، عن أسفه لانقطاع العلاقات الدبلوماسية بين طهران والخرطوم في عام 2016، وأعرب عن رغبة بلاده الجادة في استعادة العلاقات الثنائية وتوسيعها.

وخلال زيارته إلى طهران، الاثنين، التقى وزير الخارجية السوداني، بالرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى