السياسية

لجان المقاومة تستنكر سقوط القذائف على المنازل وسوق الفاشر الكبير

تجددت المعارك بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، أمس الخميس، في مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى وإصابة خمسة آخرين، حسب عمليات رصد أولية أجرتها لجان المقاومة.

وهاجمت قوات الدعم السريع ارتكازات الجيش في الجهة الشمالية الشرقية في الساعات الأولى من الصباح، قبل أن تتمدد الاشتباكات إلى أحياء “ديم سلك، الثورة شمال، شمال الأهلية، الغابة”.

واستنكرت لجان المقاومة سقوط عدد من القذائف التي أطلقتها قوات الدعم السريع في منازل المواطنين وسوق الفاشر الكبير، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين بينهم امرأة وطفلها.

وفي ظل تصاعد الاشتباكات وسقوط قتلى، أغلق التجار السوق الكبير والعديد من الأسواق والمحال التجارية، وسط حالة من الذعر بين السكان والنازحين الذين فروا إلى الفاشر بسبب المعارك الطاحنة التي شهدتها ولايات دارفور الأخرى.

وحذرت لجان المقاومة المواطنين من الاقتراب من القذائف التي لم تتفجر بعد، والتبليغ عن مناطقها، منوهة إلى أن تلك العبوات الناسفة تتشظى في مساحة تقدر بنحو 50 متراً مربعاً.

وبينت أن الأطراف المتقاتلة تستخدم أسلحة “الآر بي جي 7″ و”الهاون 62 و82″ و”الاس بي جي 9” بالإضافة إلى “الهاوزر 106″ و”الكاتيوشا”.

وحسب شهود عيان تحدثوا لـ”القدس العربي”، بدأت الاشتباكات بمناوشات قام بها عدد من قوات الدعم السريع على ارتكازات الجيش في حي “ديم سلك” شمال الفاشر”، بينما تواصلت عمليات القصف المدفعي بين الأطراف المتقاتلة بالأسلحة الثقيلة والمدافع حتى لحظة كتابة التقرير.

المصدر
القدس العربي

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى