السياسيةعاجل

عمليات تحشيد عسكري للدعم غرب ولاية سِنَّار

تجدّدت المعارك والاشتباكات، أمس السبت، بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم، ووقعت انفجارات قوية، حول محيط القيادة العامة للجيش ومنطقة وسط الخرطوم، حيث استخدم فيها الطرفان قذائف الهاون والراجمات لعدد من الساعات.

واستهدف قصف مدفعي عنيف عدة أحياء في محيط أرض المعسكرات والمدينة الرياضية جنوب الخرطوم، كما تبادل الطرفان القصف المدفعي شرق الخرطوم.

وقال شهود إن قوات الدعم السريع نفذت ضربات مدفعية من أماكن تمركزها في منطقة السوق العربي وسط العاصمة باتجاه مقر القيادة العامة، فيما رد الجيش بضربات من القيادة صوب وسط الخرطوم.

وتجددت المواجهات البرية في أحياء وسط أم درمان وسوق المدينة ومنطقة أم درمان القديمة أمس السبت، على فترات متباعدة حيث سُمع إطلاق نار كثيف وتبادل للنيران من الأسلحة الرشاشة.

وأفاد سكان محليون بأن عمليات تحشيد عسكري تقوم بها قوات الدعم السريع بولاية سِنَّار، وسط البلاد، لتعزيز مواقعها بمصنع «سكر غرب سنار» والقرى المحيطة به.

وفي مدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة «وسط»، شن الطيران الحربي التابع للجيش غارات جوية مكثفة على عدد من الأحياء.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى