السياسيةعاجل

حركة تمازج تنفي انضمام قطاع جلهاك للقتال الى جانب الجيش

نفى عثمان عبدالرحمن سليمان، الناطق الرسمي بإسم حركة تمازج السودانية ماتردد على وجود قوات لها تقاتل إلى جانب القوات المسلحة ضد الدعم السريع .

نص البيان :
تداولت عدد من مواقع التواصل الاجتماعي أمس الجمعة، خبر مجهول المصدر مفاده ” جاهزية الجبهة الثالثة تمازج قطاع “جلهاك النيل الأبيض” للقتال إلى جانب الجيش ” عليه و مواصنا منا لتمليك وسائل الإعلام و الرأي العام الحقائق لزم علينا توضيح الآتي
أولاً/ أعلنا إنضمامنا في حركة تمازج للقتال مع قوات الدعم السريع ضد قوات البرهان في كل ولايات السودان و جميع الولايات التي لدينا فيها تواجد “عسكري” دخلت على خط النار وفق إجراءات و خطة محكمة تم ترتيبها من قبل الحركة.

ثانياً/ حتى تاريخ صدور هذا التعميم الصحفي، ليست لدينا اي قوات تقاتل إلى جانب الجيش و ما يشاع في الأسافير “فرقعة إعلامية” مكشوفة التمويل و معلومة المصدر.
ثالثاً/ جميع قيادات قطاع “جلهاك” موجودة في الميدان و تقاتل جنباً إلى جنب مع قوات الدعم السريع.
رابعاً/ نناشد الزملاء في المواقع الإلكترونية إلى ضرورة أخذ الأخبار من مصادرها الصحيحة و الرسمية ، عبر مكتب الإعلام بصورة مباشرة أو عبر الصفحات الرسمية للحركة على مواقع التواصل الاجتماعي.
خامساً/ مثل هذه الأكاذيب و الشائعات التضليلية لن تنتقص من موقف الحركة الرسمي و هي بمثابة محاولة “مفضوحة” من الجيش لتغطية الهزائم المتتالية التي تكبدها في العديد من المناطق.
سادساً/ موقف الحركة للقتال مع قوات الدعم السريع ضد ” مليشيا البرهان ” داخل القوات المسلحة هو موقف استراتيجي تربطه المصلحة الوطنية العليا للبلاد و لا رجعة عنه على الإطلاق.
عثمان عبدالرحمن سليمان
الناطق الرسمي بإسم حركة تمازج السودانية
السبت / ٣٠/ ديسمبر/ ٢٠٢٣م

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى