السياسيةعاجل

تجدد المعارك بين الجيش والدعم في ولاية سنار

تجددت المعارك بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع صباح اليوم (الأحد)، في الأجزاء الشمالية والغربية من ولاية سنار جنوب شرقي البلاد. وأبلغ شهود «وكالة أنباء العالم العربي»، بتجدد المعارك بين الطرفين لليوم الثاني على التوالي في المناطق المحيطة بمصنع سكر سنار غرب المدينة.

وأشار الشهود إلى أن الطائرات الحربية التابعة للجيش شنت غارات على تحركات لقوات الدعم السريع في مناطق سكر سنار صباح اليوم.

ويأتي تقدم قوات الدعم السريع إلى ولاية سنار بعد 5 أيام من السيطرة على ولاية الجزيرة وسط البلاد، عقب انسحاب الجيش منها.

وفي الخرطوم، تبادل الجيش السوداني وقوات الدعم السريع القصف المدفعي في عدد من المواقع بالخرطوم وبحري.

وقال شهود لوكالة أنباء العالم العربي، إن الجيش نفذ ضربات مدفعية على مواقع للدعم السريع في الأحياء المحيطة بسلاح المدرعات جنوب الخرطوم.

وذكر الشهود أن «الدعم السريع» بدورها ردت من مواقعها في أحياء شرق الخرطوم بضربات مدفعية صوب القيادة العامة للجيش شرق المدينة، وسلاح الإشارة بمدينة الخرطوم بحري.

وتراجعت وتيرة المعارك البرية في مدن العاصمة الثلاث، حيث بات الطرفان يعتمدان بشكل كبير على الضربات المدفعية والجوية.

واندلع القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع على نحو مفاجئ في منتصف أبريل (نيسان)، بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين، بينما كانت الأطراف العسكرية والمدنية تضع اللمسات النهائية على عملية سياسية مدعومة دولياً.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى