السياسيةعاجل

بعد إجلائهم من الخرطوم.. اجلاء مئات الاطفال والرضع في ود مدني

أعلنت منظمة الامم المتحدة للطفولة، يونيسف إجلاء 253 رضيعاً وطفلاً بأمان من المراكز الانتقالية في ود مدني بالسودان إلى مكان أكثر أماناً، بعد اندلاع القتال في ولاية الجزيرة، هذا الشهر.

وقال بيان صحافي للمنظمة الأممية إن العديد من الأطفال، يجلون للمرة الثانية، بعد إجلائهم من دور أيتام ميغوما في الخرطوم في وقت سابق من العام، بعد اندلاع الحرب في أبريل (نيسان) الماضي.

وقالت ممثلة اليونيسف في السودان، مانديب أوبراين، إن “التصعيد الأخير للنزاع في السودان، وحاجة هؤلاء الأطفال إلى الانتقال من المناطق التي كانت تعتبر في السابق أكثر أماناً، هو بمثابة تذكير قاسٍ باستمرار الخسائر التي تلحقها الحرب بالأطفال”.

وتابعت “لحسن الحظ، ساهمت الجهود المنسقة في ضمان خروج هؤلاء الأطفال مرة أخرى من خط النار. وقد أصبح المرور الآمن ممكناً بتعاون وتيسير طرفي النزاع، ودعم الشركاء الرئيسيين. ومع ذلك، طالما استمر القتال، فلن يكون أي طفل في السودان آمناً حقاً”

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى