السياسيةعاجل

أول تعليق لقوات الدعم على بيان الخارجية الأميركية

أعتبرت قوات الدعم السريع، اليوم الاحد أن بيان الخارجية الأميركية حمل اتهامات ومزاعم لها لا تستند إلى معلومات دقيقة .

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إنه توصل إلى أن أفرادا في القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع ارتكبوا جرائم حرب في السودان.

وقالت قوات الدعم السريع في بيان لها أن : “بيان الخارجية الأميركية تجاوز حقيقة من أشعل حرب 15 أبريل، ومن يقف وراءها من “عناصر نظام المؤتمر الوطني الإرهابي التي تسيطر على القوات المسلحة لاستعادة السلطة”.

ونفت قوات الدعم السريع في البيان بشكل قاطع مزاعم وادعاءات الخارجية الأميركية حول ترويع النساء والفتيات من خلال العنف الجنسي بواسطة من وصفهم بالمليشيات المتحالفة مع قواتها.

وأبدت قوات الدعم السريع استعدادها للتعاون مع أي لجنة تشكل للتحقيق في مزاعم وادعاءات الخارجية الأميركية حول ترويع النساء والفتيات من خلال العنف الجنسي بمعايير شفافة وعادلة وعدم توفير الحماية لأي عنصر حال ثبوت تورطه في انتهاكات من هذا النوع ، حسب البيان .

وقالت قوات الدعم في بيانها أنه من “المؤسف” تصوير “تحرير” قواتنا لولايات دارفور، لا سيما غربها من قبضة نظام المؤتمر الوطني على أنه “تطهير عرقي مارسته قواتنا ضد بعض المكونات الاجتماعية”،حسب البيان .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى