السياسيةعاجل

تصريحات جديدة من الامارات بشأن إنهاء حرب الأطراف السودانية

جددت دولة الإمارات العربية المتحدة دعوتها إلى الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار في السودان، مطالبةً كافة الأطراف بالالتزام بما تم الاتفاق عليه في مفاوضات جدة، بما في ذلك تيسير وصول المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين، مؤكدةً دعم كافة الجهود الدبلوماسية الرامية إلى إنهاء الأزمة.

وقالت الإمارات في بيان أمام مجلس الأمن الدولي ألقته السفيرة لانا نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، عقب تصويت المجلس لصالح إنهاء مهمته السياسية في السودان: «اسمحوا لي التأكيد على حقيقة واضحة بأن الأمم المتحدة لن تتخلى عن السودان، حيث سيواصل المجلس متابعة عملية الانسحاب التدريجي للبعثة ونقل مهامها حتى نهايتها».

وأضافت: «نحن على يقين من أن نتائج وتوصيات المراجعة الاستراتيجية المستقلة ستساعد المجلس على فهم الاحتياجات والقدرات اللازمة لدعم الشعب السوداني في ظل هذه الظروف الاستثنائية».

وأردفت: «ندرك تماماً التعقيدات المصاحبة لانسحاب البعثات الأممية، بما في ذلك التحديات اللوجستية التي يجب التغلب عليها، ونأمل أن تأخذ عملية انسحاب البعثة بعين الاعتبار الدروس المستفادة من التجارب السابقة، وكذلك مسؤولية السلطات السودانية في ضمان سلامة موظفي الأمم المتحدة، والانتقال السلس للمهام والخبرات إلى فريق الأمم المتحدة القطري».

وشددت على أن فعالية جهود الأمم المتحدة تتطلب تعاوناً وثيقاً مع الدولة المضيفة، مشيرةً إلى أن رسالة السودان المؤرخة في 16 نوفمبر قد عبرت عن هذا الالتزام.

وجددت الدعوة إلى الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار في السودان والتزام الأطراف بما تم الاتفاق عليه في جدة في مايو 2023، بما في ذلك تيسير وصول المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين، مؤكدةً دعم الدولة كافة الجهود الدبلوماسية الرامية إلى إنهاء الأزمة، مشيرةً إلى أنه لا يوجد حل عسكري سيوفر للشعب السوداني الأمن أو الاستقرار.

وقالت: «في هذه اللحظة التي يواجه فيها السودان تحديات كبيرة على الصعيدين الأمني والسياسي والإنساني، تظل غايتنا واضحة وهي تحقيق السلام والاستقرار والازدهار للشعب السوداني».

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى