السياسية

الخارجية تجدد مطالبها بتصنيف قوات الدعم جماعة إرها.بية

أصدرت وزارة الخارجية السودانية امس بياناً صحفياً رحبت فيه بالإدانات الدولية المتتالية لتجاوزات قوات «الدعم السريع» خاصة في ولاية غرب دارفور.

كما جددت الخارجية في بيانها مطالبتها للأمم المتحدة والمجتمع الدولي بأن يتم تخطي مرحلة بيانات الإدانة إلى تصنيف هذه الميليشيا جماعة إرهابية.

ورحبت الخارجية السودانية بالإدانات الدولية “المتتالية لفظائع المليشيا المتمردة المستمرة” خاصة في ولاية غرب دارفور غربي السودان، مطالبةً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتخطي مرحلة بيانات الإدانة إلى “تصنيف هذه المليشيا المتمردة جماعة إرهابية”.

طالبت الخارجية السودانية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتخطي مرحلة بيانات الإدانة وتصنيف الدعم السريع “جماعة إرهابية”
وأشار بيان صادر عن الخارجية السودانية اليوم الأحد إلى بيانات الإدانة بحق الدعم السريع، ومن ضمنها إدانات صادرة عن الاتحاد الأوربي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، وبيان مشترك من حكومات الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والنرويج إلى جانب “شهادات موثقة وصادمة” نقلتها أجهزة الإعلام الدولية مثل شبكة السي سي إن وصحيفة نيويورك تايمز وصحيفة وورلد إستريت جورنال لضحايا “التطهير العرقي والفظائع التي تمارسها المليشيا” – بحسب بيان الخارجية.

وجدد البيان إدانة وزارة الخارجية لـ”جرائم المليشيا المتمردة وفظائعها وانتهاكاتها الصادمة للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان واتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها ذات الصلة في ولايات غرب دارفور ووسط دارفور وشمال دارفور وشمال كردفان والخرطوم”، مرحّبًا بتوالي بيانات الإدانة باسم المفوض السامي لحقوق الإنسان والأطراف الدولية الأخرى، ومضيفًا: “غير أن الوزارة تجدد مطالبتها للأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتخطي مرحلة بيانات الإدانة إلى تصنيف هذه المليشيا المتمردة جماعة إرهابية”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى