قضايا وحوداثمحلي

السودان : ترحيل 1400 إثيوبي من ولاية القضارف لاستكمال إجراءات اللجوء

الاناضول / أعلن السودان، الثلاثاء، اكتمال ترحيل ألف و400 إثيوبي من ولاية القضارف شرقي البلاد، إلى مخيم “الشجراب” للنازحين بولاية كسلا (شمال شرق)، لإستكمال إجراءات طلبات اللجوء.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها عثمان محمد أحمد، معتمد محلية (منطقة) “باسندة” بولاية القضارف، للمركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من الحكومة السودانية.

وقال محمد أحمد إن “عمليات ترحيل ألف و400 إثيوبي من منطقتي باسندة والفزرة بولاية القضارف إلى مخيم الشجراب للنازحين، اكتملت، استعدادا لاستكمال اجراءات طلبات لجوئهم بالبلاد”.

وأوضح أن عمليات ترحيل اللاجئين الإثيوبيين تمت تحت إشراف لجنة أمن الولاية والقنصلية الإثيوبية بالقضارف.
كما لفت إلى أن اللاجئين الذين شملتهم عملية الترحيل، دخلوا إلى الأراضي السودانية، الشهر الماضي، عقب الأحداث التي شهدها إقليم “الأمهرا” الإثيوبي.
ووفق أحمد، فقد تمت إعادة 98 لاجئ إلى بلادهم (دون تحديد هوياتهم). مشددا على أن حكومة الولاية قامت بمجهودات كبيرة لتأمين وتوفير الرعاية للاجئين.
وأكد استقرار الأوضاع على الشريط الحدودي في محلية “باسندة” وبقية المحليات بالولاية المتاخمة لدولة إثيوبيا.
وفي نوفمبر الماضي/ تشرين الثاني الماضي، شهد إقليم أمهرا الإثيوبي المتاخم للحدود السودانية، اشتباكات قبيلة بين قوميتي “الأمهرا” و”التجراي”، شهدت على إثرها البلاد موجات تدفق جديدة من اللاجئين، وفقا لتقارير محلية.
وتشير تقديرات حكومية إلى أن أعداد اللاجئين في البلاد يبلغ مليوني لاجئ، فيما تشير إحصائية للأمم المتحدة إلى أن أعدادهم تبلغ نحو مليون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock