السياسيةمحلي

الارصاد الجوية تتوقع زيادة معدلات الأمطار في السودان للعام 2022

أكدت الهيئة العامة للارصاد الجوية ان اعلان التوقعات والتنبوءات الموسمية للامطار تمثل اهمية قصوى نسبة لارتباطها بالنشاط البشري الاقتصادي لقطاع واسع من السكان فضلا عن تأثيراتها على البيئة والصحة والمياه والطاقة ، وتستهدف الهيئة من اعلانها للاستفادة منها في دوائر اتخاذ القرار والتخطيط ، ولاتخاذ التدابير المناسبة حيال المعدلات المتوقعة ، كما انها تأتي اتساقا مع شعار اليوم العالمي للارصاد لهذا العام ( انذار مبكر من اجل تدابير مبكرة ) .

وقالت الهيئة العامة للارصاد الجوية في مؤتمرها الصحفي الذي عقدته الاحد بمقرها بالخرطوم حول التوقعات والتنبوءات الموسمية للامطار بالبلاد في الفترة من يونيو وحتى سبتمبر للعام 2022 ، ان الموسم المطير بين شهري يونيو وسبتمبر يعتبر الاهم بالنسبة للسكان في منطقة شمال القرن الافريقي . وقدمت لجنة التوقعات الموسمية للامطار بالهيئة العامة للارصاد الجوية عرضا توضيحيا للحضور شمل متوسط درجات الحرارة حول العالم للعام 2021 مقارنة مع متوسط المناخ والفروقات بين درجات الحرارة المرصودة وبين قيمتها المناخية .

وقدم العرض قراءة للظروف المناخية العالمية وتأثيراتها على المنطقة والبلاد . المدير العام للهيئة الاستاذة حنان مجذوب خاطبت فاتحة المؤتمر الصحفي مشيدة بجهود العاملين بالهيئة والراصدين المنتشرين في انحاء السودان ورحبت بالاعلاميين مطالبة بنقل ونشر وتمليك المعلومات المتعلقة بالتنبوءات الموسمية للامطار لجميع المواطنين خاصة بالمناطق التي تمثل فيها الامطار موردا اقتصاديا مهما وكذلك مناطق الهشاشة التي قد تتأثر سلبا بمعدلات الامطار .

وقالت مديرة الهيئة العامة للارصاد الجوية في تصريح خاص لوكالة السودان للانباء ( سونا) ان الهيئة تقدم قراءة موسمية للامطار في الفترة من يونيو وحتى سبتمبر لاهمية هذا الموسم بالنسبة لكثير من السكان وكذلك لارتباط الامطار بنشاطات مهمة كالزراعة والرعي والصحة والبيئة والمياه . وليتمكن المخططون ومتخذو القرار من الاستفادة المباشرة منها .

وحول توقعات الهيئة لمعدلات الامطار للموسم من يونيو وحتى سبتمبر 2022 قالت ان الاحتمالات تشير لمعدلات فوق المعدلات الطبيعية ، مع احتمال ضعفها في بداية الموسم في شمال وشمال غرب البلاد مع ارتفاعها في الجنوب والجنوب الشرقي ، وفيما يتعلق بدرجات الحرارة فان الهيئة تتوقع درجات اعلى من المتوسط في شمال وشمال شرق البلاد .

وقدم الاختصاصي في علوم الارصاد الجوية وعضو لجنة التوقعات الاسناذ محمد علي محمد محمد حامد قراءة لظروف المناخ المثالية لهطول الامطار في البلاد واستعرض متوسط درجات الحرارة المرصودة من متوسط قيمتها المناخية للحقبة التأريخية الممتدة منذ ١٨٨٠ وحتى العام الحالي .

واوضح ان الفترة ما بين 1980 وحتى الان تحمل فرقا واضحا وتشير الى ارتفاع مستمر وصولا لما يعرف ب ( احترار الارض ) وان الاعوام الستة الممتدة من 2016 وحتى 2022 ستضاف للاعوام الاشد حرارة في العالم والمعروفة والتي يطلق عليها اصطلاحا ( بلانينا ) . وحول توقعات الامطار لهذا العام 2022 اوضحت الهيئة ان الظروف والمعلومات المرصودة تشير الى انها مشابهة للظروف المناخية للاعوام 2018 و2021 وهما عامان شهدا معدلات هطول وتوزيع ممتازة ، وبالتالي ستكون معدلات هطول الامطار المتوقعة هذا العام مشابهة للعامَين المذكورين .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى