اخبار جنوب السودانمحلي

عشرات القتلى والمصابين في أعمال عنف بدولة جنوب السودان

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن “مقتل وإصابة العشرات في القتال بين الجماعات المسلحة في مقاطعة لير، بولاية الوحدة في دولة جنوب السودان”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق، بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

ووفقا لبيانات أممية، فر نحو 40 ألف شخص من أعمال العنف التي ارتكبها شباب مسلحون من مقاطعتي كوش وماينديت، في ولاية لير، حيث عبر الآلاف نهر النيل إلى فانجاك في ولاية جونقلي.

وقال حق: “التصاعد الأخير في القتال بين الجماعات المسلحة في مقاطعة لير، بولاية الوحدة بجنوب السودان، أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص”.

وأضاف: “العديد من النساء والفتيات تعرضن للاغتصاب والخطف؛ كما تم إحراق المنازل أو نهبها، وقد وقعت الاشتباكات بينما كان عمال الإغاثة يستعدون لموسم الأمطار القادم والفيضانات المحتملة”.

وتابع: “تم تشريد نحو 40 ألف شخص قسرا من منازلهم، وهم بحاجة إلى الغذاء والمأوى والأدوية والمياه”.

يشار أن أعمال العنف الأخيرة ليست الأولى من نوعها. إذ أدانت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، بشدة، في بيان، الشهر الماضي انتشار العنف الجنسي وعمليات القتل، بما في ذلك قطع الرؤوس وحرق المدنيين أحياء وهجمات على العاملين في المجال الإنساني في مقاطعة لير، في ولاية الوحدة.

ويحتاج نحو 6.8 ملايين شخص في جنوب السودان إلى المساعدة والحماية، لكن خطة الاستجابة الإنسانية البالغة 1.7 مليار دولار تم توفير 8 في المئة فقط منها.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى