محلي

إطلاق حملة “حماية” لتجنب الأطفال الإعتداءات الجنسية في السودان

بعد تزايد الاعتداء الجنسي على الاطفال فى السودان على نحو مخيف

أطلقت مجموعة من الناشطين والمهتمين بحقوق الطفل بالسودان إعلان (حماية) لتجنب الأطفال الإعتداءات الجنسية التي أصبحت ظاهرة تهدد الأطفال في المدارس والمنازل ودور العبادة. (سودان تايمز) تنشر نص الإعلان:-

نحن مجموعة من المهتمين والمهتمات بحماية الأطفال، وبعد تزايد الاعتداء الجنسي عليهم فى السودان على نحو مخيف، عزمنا على إطلاق حملة (حماية) للمساهمة في منع الاعتداء الجنسي على الأطفال، من خلال الوسائل التوعوية والقانونية والصحية، إذ أصبح الاعتداء عليهم، خطراً ماثلاً ملازماً فى المنازل والمدارس ودور العبادة ومحلات البيع (الدكاكين) والشوارع، لذلك لابد من حملة توعية تلامس الأطفال بشكل خاص ليحموا أنفسهم من الاعتداء الجنسي وتخاطب كل فئات المجتمع السوداني.

تهدف حملة (حماية) إلى تقديم الدعم الإجتماعي والقانوني للأطفال ضحايا الإعتداء الجنسي، واستخدام جميع المنصات منبراً لتوعية الأطفال بالاعتداء الجنسي، وبالتركيز على الأطفال والأسر من خلال تقديم جرعات توعوية متواصلة بكل الوسائل المتاحة، كوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، ومواقع التواصل الاجتماعي والمنشورات الورقية والمطبوعة.

لقد اتسعت دائرة الإعتداءات الجنسية على الأطفال، ولازالت تتسع وتتنوع الأساليب فيها يوماً بعد يوم، لتطال براءتهم بشكل متكرر، ما ينذر بخطر لم تردعه القوانين، خاصة وأن كثير من الأسر السودانية تُفضّل الصمت خوفاً من الوصمة الاجتماعية، لذا لابد من مقابلة هذه الاعتداءات بحملة قوية توازي حجم الخطر الذي تمثله على الأطفال، وتفعيل القوانين والإتفاقيات الدولية الخاصة بالأطفال، وتكاتف والتزام الحكومة والقطاعات المجتمعية والشعبية لمحاربة هذه الجرائم.

نحن أمام انتهاكات جسيمة تحدث للأطفال سيما أولئك الذين يتعرضون للاعتداء الجنسي فى صمت داخل البيوت من أقاربهم حيث يصعب الوصول إلى الجناة بسبب تكتُّم الأسر وتخوُّفها من تقديم شكوى قانونية لمحاسبتهم.

تناشد حملة حماية الأطفال من الاعتداء الجنسي، الأسر والناشطين والمدارس وكل المعنيين بالقيام بدروهم تجاه الأطفال وحمايتهم ورفع وعيهم حتى لايقعوا ضحايا للاعتداءات التي تنتهك براءتهم وتهدد مستقبلهم.

سودان تايمز

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى