محلي

مصر تعلن تسجيل أول إصابتين بمتحور كورونا الجديد

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الخميس، تسجيل أول إصابتين بمتحور كورونا الجديد المعروف باسم “جاي إن.1” (JN.1)، من خلال التحاليل المعملية الخاصة بذلك، مؤكدة أن الحالة الصحية للمصابين بالفيروس مستقرة، ولا توجد حاجة طبية لدخولهما المستشفى، من دون الكشف عن هويتهما، أو أي تفاصيل تخص الحالتين.

وقالت وزارة الصحة المصرية إنه تبين ثبوت إصابة مواطنين اثنين بالمتحور (JN.1)، غير أن أعراضهما المرضية خفيفة لإصابة الجهاز التنفسي العلوي، مؤكدة متابعتها الدقيقة للوضع الوبائي في مصر، والتزامها بالتوصيات الصحية للتعامل مع فيروس كورونا دون تغيير.

وأضافت الوزارة أن المتحور الجديد يعتبر أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي كالأنفلونزا، ومجموعة فيروسات الأنف، ولا توجد أي توصيات طبية باتخاذ إجراءات احترازية مختلفة عن سائر الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي.

وتابعت “ما زالت الطريقة المثلى لتجنب الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي تتمثل في التطهير المستمر للأيدي والأسطح، عدم خروج المصابين من المنزل وارتداء الكمامة في حالة الاحتياج للخروج، التهوية الجيدة وعدم الوجود في أماكن مزدحمة سيئة التهوية”.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنّفت “جاي إن.1″، يوم الثلاثاء الماضي، “متحوّراً مثيراً للاهتمام”، مشيرة إلى أنّ الأدلّة الحالية تُظهر أنّ “المخاطر التي يمثّلها على الصحة العامة منخفضة”.

وأعلنت عن ارتفاع معدل الإصابة بالمتحور الجديد في جميع أنحاء العالم، بنسبة تصل إلى 52% بين الفترة من 20 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 17 ديسمبر/كانون الأول من العام الجاري. ونصحت المنظمة بأخذ اللقاحات لتفادي الإصابة به، وتخفيف الأعراض، والالتزام بالإجراءات الوقائية كارتداء الكمامات والتعقيم المستمر.

ومن أعراض المتحور الجديد الحمى أو القشعريرة، والسعال، والتهاب الحلق، واحتقان أو سيلان الأنف، والصداع، وآلام العضلات، وصعوبة التنفس، وفقدان حاسة التذوق أو الشم، واضطراب المعدة، والإسهال الخفيف والقيء. وتسبب حتى الآن في حوالي 20% من الإصابات الجديدة بـ”كوفيد-19″ في الولايات المتحدة، حسب تقديرات مراكز مكافحة الأمراض.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى