محلي

رئيس مجلس الوزراء يقف ميدانياً على الأوضاع الصحية بكسلا ويتفقد مراكز صحية

وقف رئيس مجلس الوزراء القومي، معتز موسى خلال زيارته لولاية كسلا برفقة وزير ديوان الحكم الاتحادي حامد ممتاز ووزيرة الدولة بوزارة الصحة الفريق د. سعاد الكارب، على الأوضاع الصحية بمحلية كسلا بعد انتشار حمى (الشيكونغونيا).
وقام معتز والوفد المرافق له إلى جانب والي كسلا آدم جماع آدم وعدد من قيادات الولاية ووزارة الصحة الاتحادية بجولة تفقدية لعدد من المراكز الصحية بالضفتين الشرقية والغربية لمحلية كسلا والتي سجلت ارتفاعاً كبيراً في حالات الإصابة بالحميات خلال الفترات السابقة.
وأكد موسى لدى ترؤسة اجتماع مجلس حكومة ولاية كسلا واللجنة الأمنية لدى زيارته إلى حاضرة الولاية أمس، أهمية بذل كل الجهود لحلحلة هذه الأزمة، وقال إن الهدف من الزيارة هو الوقوف ميدانياً على الموقف الصحي بالولاية والاطلاع على جهد الولاية في ذلك الشأن ومعالجة مناطق الهشاشة وتقديم ما يطلب من دعم.
وأشار موسى بجهد حكومة كسلا التي قال إنها بذلت فوق ما تستطيع، وشدد على أهمية تكامل الجهود بين المركز وحكومة الولاية لإنهاء هذا المرض في شرق القاش والذي انحسر بشكل كبير في غربه، وأكد أن المعالجات للقضاء عليه تجري بجهد كبير حيث بدأت عملية الرش بالطائرات بعد أن اتخذ قراراً بعد تقييم الموقف بإرسال إثنين طن من المبيدات، بالاضافة الى العمل على تجفيف حاضنات المرض.
وذكر رئيس الوزراء (نحن منخرطون في عمل إيجابي ونأخذ الحكمة من أي أحد وسنعمل بأقصى جهدنا لحلحلة الأمور ولم نرسل لإسكات أي شخص يتكلم، ولكن صاحب العقل يميز).

الجريدة

المصدر
الجريدة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى