قضايا وحوداث

ارتفاع جديد لضحايا إحتجاجات السودان

تُوفي ناشط سوداني متأثراً بإصابة في الرأس برصاصة أطلقتها عليه القوى الأمنية السودانية قبل عام، في أحد مستشفيات الخرطوم الذي أُدخل إليه منذ ذلك الحين، ليرتفع عدد قتلى الاحتجاجات المناوئة للإجراءات العسكرية التي أطلقها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، في 25 أكتوبر (تشرين الأول) إلى 123 قتيلاً قضى معظمهم بالرصاص.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية (نقابة مستقلة)، في بيان، أمس: «ارتقت قبل قليل روح الشهيد مهند بابكر عيسى، 20 سنة، إثر إصابته برصاصة في الرأس من قِبل قوات السلطة الانقلابية، وذلك خلال مشاركته في موكب 17 نوفمبر (تشرين الثاني) 2021 بمدينة أم درمان».

وأوضحت اللجنة، وفقاً للبيان، أن «الشهيد» ظل في العناية المكثفة منذ لحظة إصابته حتى رحيله أمس. وأضافت: «بهذا يبلغ العدد الكلي لشهدائنا بعد انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر، 123 شهيداً». وتابعت: «هم ليسوا أرقاماً، بل حياة وارتباطات، انقطعت عنا وأهدت قلوبنا الثبات، وأنارت لنا دُجى الطريق وذلّلت عقباته للعبور إلى مرافئ الحرية والمجد».

المصدر
الشرق الاوسط

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى