قضايا وحوداث

وضع خطة لمكافحة المخدرات بولاية سنار

وضعت إدارة شرطة مكافحة المخدرات بولاية سنار خطة لمكافحة المخدرات بالولاية وفق موجهات القيادة السياسية العليا بخصوص تنامي ظاهرة الإتجار والترويج وتعاطي المخدرات في البلاد بصفة عامة.

وقال الرائد شرطة حمزة الجاك مدير مكافحة المخدرات بولاية سنار في تصريح لــ (سونا) إن الخطة جاءت لتنفيذ ما يلي الولاية في الحملة القومية للمكافحة، مشيراً إلى أن أهداف الخطة تتمثل في تشديد الرقابة على المنافذ والمخارج وتحديد أماكن الترويج والإتجار والعمل على مداهمتها بالإضافة إلى عمل حملات متواصلة لأماكن التعاطي وتقديم المضبوطين للمحاكمة بصورة سريعة وناجزة، فضلاً عن التنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى لتنفيذ الحملة.

وأوضح مدير مكافحة المخدرات بالولاية أن لديهم مطلوبات متمثلة في وسائل حركة وأجهزة إتصال وأفراد لدعم قوة المكافحة فضلاً عن توفير الوقود الكافي والإعاشة، وأضاف إن التصور يشمل حماية المصادر لضبط المروجين وأماكن الاتجار وقفل النقاط الحاسمة في الحدود بين الولاية ودولتي أثيوبيا وجنوب السودان ومراقبة المنافذ.

وأشار الرائد الجاك إلى أن منفذ قوز النبق في الحدود مع دولة الجنوب يعتبر معبر أساسي للتهريب خاصة تهريب الخمور والأدوية والمخدرات، مشيراً إلى ضبط مصنع كامل لصناعة حبوب الكابتجون المخدرة في حدود الولاية وثلاثة متهمين، وأضاف إنه جاري العمل على ضبط مواد متعلقة بعمل المصنع المضبوط وبقية المتهمين.

وذكر إنه سبق أن تم ضبط (6) جوالات من مخدرات الشاشاماندي قادمة من أثيوبيا تزن 670 كيلو جرام في أواخر شهر ديسمبر من العام الماضي، وكشف عن أن المتهمين المضبوطين عرضوا مليون جنيه على القوة التي قامت بالقبض عليهم لإطلاق سراحهم ولكن القوة رفضت الإغراء، مشيداً بوطنية أفراد القوة، داعياً إلى تكريمهم ورفع روحهم المعنوية، مثمناً مبادرة مدير شرطة محلية سنار مقرر اللجنة الأمنية بالمحلية الذي قدم التهنئة ودعماً مالياً لأفراد القوة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى