قضايا وحوداث

هيئة الدفاع عن المعتقلين تعتزم مقاضاة والي غرب دارفور

الجريدة: فدوى خزرجي
أعلنت هيئة الدفاع عن 21 من المعتقلين من ولاية غرب دارفور بسبب ترتيبات أمنية وسياسية وتم ترحيلهم الى سجن الهدى أمدرمان في أبريل من العام الماضي وهددت في الوقت ذاته بأنها ستتخذ إجراءات قانونية في مواجهة والي ولاية غرب دارفور بسبب مخالفته للقانون في ممارسة الإخفاء القسري لمحتجزي الولاية ، وفي مواجهة قائد ثاني دعم سريع لإصداره أحكام وصفت بالجزافية بحق المعتقلين .
واكدت هيئة الدفاع بأن الحركات المسلحة التي انضمت للسلطة بولايتي غرب وشمال دارفور بموجب اتفاق سلام جوبا وتولت إدارة ولايتي غرب وشمال دارفور قد انتهجت ذات نهج الدعم السريع في ممارسة الإنتهاكات الجسيمة الممنهجة وهي تفتقر للمسؤولية ولا تحترم القانون، وقالت في مذكرة سلمتها لرئيس القضاء تحصلت “الجريدة” على نسخه منها في ظل سيادة ثقافة البندقية وغياب دولة القانون تم تعطيل الأجهزة العدلية بولايات دارفور وتمددت المليشيات المسلحة فظاهرة الفوضى والسلب والنهب والقتل الجزافي وأخذ القانون باليد واستغلال السلطة .
وطالبت الهيئة رئيس القضاء لزيارة سجن الهدى أمدرمان وسجن بورتسودان للوقوف على مدى سلامة الإجراءات المتخذة ضد المحتجزين وعلى ضوء ذلك إتخاذ ما ينص عليه القانون، بجانب الوقوف على بيئة سجن الهدى ومدى سلامته والأوضاع الصحية العامة للسجناء وحالات الوفيات والأمراض المستوطنة بالسجن وذلك بحسب قانون السجون ولوائحه ومسؤولية إدارة السجن .
وأضافت من خلال متابعات هيئة دفاع محتجزي ولاية غرب دارفور علمنا بأنه تم نقل المحتجزين لقسم معزول بالسجن ينعدم فيه ابسط الضروريات وخاصة المياه ويعج بالباعوض والحشرات الضارة كما ازدادت رداءة الأطعمة سوءً مما أثر سلبا على صحة الأصحاء منهم وتضاعفت معاناة المرضى وبينهم عددا من الأطفال ومعلم ، وكشفت عن احتجاز وترحيل معتقلين آخرين من ولاية شمال دارفور إلى سجن الهدى بأمدرمان ومن ضمنهم محامي تحت التمرين وبحسب الإفادة المنقولة عنه تمت محاكمته بواسطة قائد ثاني دعم سريع عبد الرحيم دقلو .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى