قضايا وحوداث

التنمية الاجتماعية:تضرر مناطق واسعة بالجزيرة بالسيول والفيضانات

كشف جمال النيل عبدالله وكيل وزارة التنمية الاجتماعية عن أن مناطق واسعة من ولاية الجزيرة قد تأثرت بالسيول والفيضانات خاصة منطقة الوسط باعتبارها قنوات ري واسعة تمتلئ بالمياه لوجود المرتفعات في منطقة الكريمت ، مناطق عبود، ووسط الجزيرة ، عازيا ذلك لأسباب تتعلق بالتغييرات المناخية بمنطقة السافنا الغربية إلى أقصى المناطق الجنوبية والأمطار الغزيرة التي هطلت في ولاية سنار ومنطقة جبل موية والتي وصلت إلى هضبة المناقل رغم ارتفاعها.

وقال الوكيل في تصريح /لسونا / إن ٤٠٠٠٠ أسرة قد تعرضت لخسائر مادية وبشرية في المناقل ، كما تعرضت آلاف المنازل للانهيار بالإضافة للأضرار التي لحقت بالحيوان.

وأكد جمال أنه لاتوجد أوبئة سوى الإسهالات المائية والملاريا بالاضافة للأضرار البيئية من انعدام المرافق الصحية التي انهارت نتيجة للسيول.

وأشاد سيادته بالدور الذي قامت به وزارة التنمية والرعاية الاجتماعية عبر ديوان الزكاة والجهاز الاستثماري الذي تشرف عليه الوزارة ووزارة الصحة و منظمات المجتمع المدني ، وشركات القطاع الخاص مثل شركة دال في دعم المتأثرين بالمناقل بالإضافة للدور الكبير للدفاع المدني.

وامتدح الدعم الكبير الذي قدمته الدول العربية، السعودية ، قطر ،والإمارات، مشيدا باستجابتهم السريعة لاغاثة المتضررين من السيول والفيضاتات والتي تؤكد متانة العلاقة بين السودان وبين الدول الشقيقة.

وأشار جمال النيل إلى أنهم سيتواصلون مع الهيئة العامة للأرصاد الجوية عبر الغرفة العليا لطواريء تحسباً لأي أخطار قادمة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى