قضايا وحوداثمحلي

التجمع الاتحادي ينفي ما اثير عن لجنة التفكيك فى قضية السيول

جدد التجمع الاتحادي رفضه لمبادرة الشيخ الطيب الجد باعتبارها اتت بتوجيه من المؤتمر الوطنى وهى إعادة تدوير لمؤتمر الوثبة، مشيرا الى ان كثرة المبادرات ستعيق عملية التحول الديمقراطى.

وشرح الاستاذ بابكر فيصل رئيس المكتب التنفيذى للتجمع الاتحادى في مؤتمر صحفي عقده بمقر التجمع بالامارات، الى موقف الحرية والتغيير ضد اجراءات 25 اكتوبر وتداعياتها.

واعتبر فيصل اي حديث لا يعبر عن التحول الديمقراطى لايعبر عن الحرية والتغيير. وزاد اي فصيل يقف ضد ذلك لايمثل التجمع ونفى ما يروج عن ان الفترة القادمة ستشهد بعض الحوارات مع قوى الوفاق الوطنى لتصريحها صراحة بمشاركة المكون العسكرى فى عملية التحول الديمقراطى.

وقال إن الحرية والتغيير قدمت رؤية واضحة عن اطراف العملية السياسية والاهداف المرجوة منها، مشيرا الى مقاطعة حوار السلام روتانا لاشراك فلول النظام البائد فيه ولذلك فشل فشلا زريعا، ونفى ما اثير عن لجنة ازالة التمكين فى قضية السيول والفيضانات بمشروع الجزيرة.

وفي وقت سابق، اتهم مني أركو مناوي حاكم إقليم دارفور رئيس حركة “جيش تحرير السودان”، “لجنة إزالة التمكين” بالتسبب فيما حدث بولاية “الجزيرة وتفاقم الأوضاع في السودان جراء السيول ” بعد مصادرتها الجمعيات العاملة في مجال الإغاثة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى