قضايا وحوداث

إتجاه لتدوين بلاغات ضد مدير سجن الهدى بأمدرمان

الجريدة: سلمى عبدالعزيز
كشفت هيئة الـدفـاع عـن محتجزي ولايــة غرب دارفور بسجن الهدى معلومات جديدة عن ترحيل واحتجاز )21 )مواطناً من مدينة الجنينة بينهم أطفال وايداعهم كأمانات لدى سجن الهدى بأمدرمان.

وقالت عضو الهيئة، المحامية نفيسة حجر، خلال ّ مؤتمر صحفي إن ُ سلطات غرب دارفور ألقت القبض بتاريخ 15 \4\ 2020 على )21 )مواطن بينهم اعضاء في لجان المقاومة بالجنينة وقامت بترحيلهم إلى سجن الهدى وسجنهم لسنة تنفيذًا لقرار صادر من الوالي السابق.

وأشارت حجر إلى أنّه بالرغم من اكمال المحتجزين للفترة المحددة إلا انه لم يتم اطلاق سراحهم حتى الآن حيث تم تجديد حبسهم لسنة أُخرى بواسطة قرار اصدره والي الولاية الجديد في تجاوز واضح للقانون.

وقالت المحامية اقبال محمد علي إن المجموعة المحتجزة اُعتقلت بناء على أمر الطوارئ وتم اخفائهم قسريا لمدة )16 )شهر متتالية وايداعهم في سجن الهدى دون أمر قبض.

وكشفت إقبال عن معاناتهم من أوضاع صحية متردية جدا وتقييد أرجلهم بالسلاسل الحديدية رغم أنهم ليسوا مدانيين بتُهم معينة وبينهم )4 )كان من المقرر أن يجلسوا لامتحانات شهادة الأساس وحرموا من الجلوس للامتحان اضافة لمنحهم وجبتين مكونة من »العدس والفول ،و 3 عيشات » في اليوم .

وحجز الأطفال مع الفئات الكبيرة في السن وجزء من المحكومين مستنكرة وضع هؤلاء المحتجزين كـامانات ماتسبب في عجز أُسرهم طوال فترة اخفائهم من التعرف على اماكن احتجازهم وتابعت :”هناك محتجز مصاب بأزمة حادة ولم يتلقى العلاج لعدم وجود اطباء داخل السجن”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى