قضايا وحوداث

ضبط شبكة إجرامية تعمل على تزييف العملة الجديدة

تمكن فريق ميداني مشترك من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، عبر إدارة العمليات الفيدرالية الخرطوم شارع 15، وجهاز الامن والمخابرات ،هيئة الأمن الاقتصادي، إدارة التزييف، والتزوير ،والاحتيال، التي تتبع لدائرة الجرائم الاقتصادية من ضبط شبكة اجرامية تنشط في تزييف العملات مكونة من شخصين بمنطقة المويلح بامدرمان غربي العاصمة الخرطوم وضبط بحوزتهما مبلغ 24 مليار جنيه مزيفة من فئة الألف جنيه، من العملات الجديدة ومبلغ 6 مليار جنيه ، من فئة الخمسمائة جنيه مزيفة .

وبالعودة لتفاصيل الضبطية تفيد (متابعات المكتب الصحفي للشرطة) عن توفر معلومات مشتركة للادارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ،وجهاز الامن والمخابرات، تفيد بأن هنالك شبكة اجرامية ضالعة في تزييف العملات بضاحية المويلح بامدرمان غربي العاصمة الخرطوم ونسبة لخطورة مثل هذا النشاط الاجرامي وتهديده للاقتصاد الوطني تم تكوين فريق ميداني مشترك من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، وجهاز الامن والمخابرات لانهاء هذا النشاط الاجرامي لعناصر هذه الشبكة ووضع حدا لمغامراتهم الاجرامية وبموجب ذلك ظل الفريق المشترك المكلف بإنهاء هذه المهمة في مراقبة ميدانية لصيقة لهذه المجموعة استمرت لفترة شهرين حتي اكتملت جميع العناصر والادلة الدامغة التي تنهي نشاطها الاجرامي ومن خلال عملية نوعية عبر مداهمة واسعة النطاق انهت أسطورة أكبر واخطر الشبكات الاجرامية التي تنشط في عملية تزييف الأوراق المالية بمنطقة المويلح حيث أسفرت العملية عن ضبط متهمين اثنين وبحوزتهما عدد ثلاثة ماكينات تستخدم في عملية التزييف ومبلغ 30 مليار جنيه مزيفة منها مبلغ 24 مليار من فئة الألف جنيه من العملات الجديدة ومبلغ 6 مليار جنيه من الأوراق فئة الخمسمائة جنيه وقد تم اتخاذ اجراءات قانونية في مواجهتهما توطئة لتقديمهم للمحاكمة من جانبه اشاد اللواء شرطة/ د ابراهيم احمد شمين مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائیة بهذا الإنجاز الكبير الذي تم بواسطة تعاون أمني كبير بين إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية، ممثلة في إدارة العمليات الفيدرالية الخرطوم العمارات، وجهاز الامن الوطني ،هيئة الأمن الاقتصادي ، إدارة التزييف، والتزوير ،والاحتيال، مضيفا ان التنسيق الأمني والخطط المشتركة بين الجانبين كان لها الدور الكبير في توقيف عناصر هذه الشبكة التي تمارس نشاطا خارجا عن القانون ويلقي باثاره السالبة والكارثية علي الاقتصاد الوطني موكدا ان المباحث وجهاز المخابرات يعملان بتناسق وتناغم تامين وفق خطط امنية مشتركة تهدف للقضاء علي كافة انواع الجرائم باشكالها المتعددة والمتطورة مضيفا ان هذه العملية التي تمت ليست الاولي من نوعها بين الجانبان وتعتبر امتداد لسلسلة من العمليات الناجحة والتي وضعت حدا للشبكات وتحجيم انشطتها الاجرامية وزاد بأن هذا التعاون والجهود مستمرة الي ان يتم القضاء علي الجريمة وحماية الاقتصاد الوطني من ضعاف النفوس وبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى