قضايا وحوداث

إبادة كميات من الحشيش والمخدرات بالفاشر

أبادت السلطات المختصة بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور بمحرقة زمزم جنوب الفاشر عدد (1000) راس من الحشيش (بنقو) و (3500) حبة مخدرة تم ضبطها في عدد من البلاغات وذلك في حضور رئيس الجهاز القضائى بالولاية مولانا الفضل السيد البصير واللجنة المختصة التي ضمت القاضى المشرف على المحاكم والقاضي المكلف بالنظر في بلاغات المخدرات والتهريب ومدير شرطة مكافحة المخدرات ومدير الشرطة القضائية وأفراد من قوة شرطة المحاكم .

وقال رئيس الجهاز القضائي في تصريح صحفي ان حرق هذه الكميات من المخدرات والسموم يأتي انفاذا لمواد القانون الذي ينص على مكافحة ومحاربة هذه الممارسات الضارة والتي تهدد قيم المجتمع و شريحة الشباب بصفة خاصة، مضيفا ان المواد التي حرقها هي معروضات في قضايا تم محاكمة المتهمين فيها، إضافة إلى كميات أخرى ما تزال بلاغاتها قيد النظر حيث نص منشور صادر من رئيس القضاء على ابادتها وإبقاء عينات قليلة منها لعرضها أثناء المحاكمة، مؤكدا كذلك ان الإبادة تجئ رسالة للجميع بأن القضاء سيظل على الدوام وسيلة المجتمع الي العدالة والخلو من التشوهات، واضاف مولانا البصير ان الحرق شمل كذلك مبالغ مالية من العملة المزيفة ومساحيق تجميل محظورة غير مسجلة في وزارة الصحة.

وأشاد مولانا البصير بالقضاة الذين الذين يفصلون في قضايا المخدرات كما أشاد بشرطة مكافحة المخدرات وشرطة المحاكم اللتان ظلتا تعملان بكل علو همة من أجل الحد من انتشار هذه السموم.

وقطع رئيس الجهاز القضائي بأن القضاء والاجهزة الأخري المختصة ستظل يقظة على أمن وسلامة المجتمع من هذه السموم، كما انها تظل صخرة تتحطم عندها اطماع الطامعين من الذين يقومون بالاتجار والترويج للمخدرات.

فيما أبان رئيس لجنة الإبادة القاضى المشرف على المحاكم قاضى المحكمة العامة مولانا برعى محمد تبن أن عملية الإبادة من إختصاص المحاكم حسب القانون وذلك لتمكين المجتمع من معرفة نتائج المحاكمات فى الجرائم الخطرة وتفعيل دورهم فى محاربة الجريمة وتحقيق الردع العام للمتعاطين والمروجين .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى