عاجلقضايا وحوداث

محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان

الجريدة: فدوى خزرجي
دقت لجنة (محامو الطوارئ) ناقوس الخطر حول تكدس الجثامين في مشرحة مستشفى أم درمان التعليمي ، ووصفوا الوضع بالمخيف والخطير، وحذروا من يؤثر ذلك على الوضع الصحي بالمنطقة، وأوضحوا بأن سعة المشرحة 140 جثة والآن بها اكثر من 800 جثة.
وقال عضو لجنة محامو طوارئ أم درمان نصر الدين حسن سعد في تصريح لـ”الجريدة”: خلال متابعتنا لتشريح جثامين شهداء المواكب الـ( 35) بمشرحة أم درمان تبين لنا أن الوضع مزري وقابل للإنفجار”، وأرجع ذلك لجهة أن سعة المشرحة 145 جثة والآن بها أكثر من 800 جثة ، وتخوف من أن يصبح الوضع أكثر خطورة على المنطقة في حال انقطاع الكهرباء، وتساءل هل تتبع المشرحة لنيابة الطب العدلي أو وزارة الصحة الاتحادية أو الولائية؟ واضاف : يجب أن تكون قسماً قائم بذاته في داخل السلطة التنفيذية .
ومن جهتها أكدت رئيس هيئة محامي الدفاع للمتهمين في مقتل العميد بريمة المحامية إيمان حسن تكدس الجثامين داخل مشرحة أم درمان، وحذرت من أن يؤدي ذلك إلى اخفاء أدلة فض الاعتصام ، ونوهت في تصريح لـ”الجريدة” الى أن كافة المشارح بها تعتيم متعمد سواء الاجهزة الامنية او القائمين على عمل المشارح ( هيئة الطب العدلي) ، واكدت على انه عمل غير قانوني بغرض طمس للحقائق ، وبررت ذلك لجهة ان كل الجثامين الموجودة داخل المشارح ليس بمجهولة الهوية.
وتوقعت إختفاء ادلة فض مجزرة فض الاعتصام من المشارح، ووصفت الوضع بمشرحة مستشفى أم درمان بالمخيف والضار بالصحة، وشددت على ضرورة تشكيل لجنة لمتابعة الجثامين في مشرحة ام درمان .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى