قضايا وحوداث

حريق هائل يلتهم بضائع ضخمة بميناء رئيسي شرقي السودان

شب حريق ضخم في ميناء سواكن، ثاني أكبر الموانئ السودانية، وقضى على بضائع من الواردات.

وطبقاً لشهود عيان، فإن ألسنة اللهب التي اشتعلت في الثالثة ظهراً بالتوقيت المحلي، قضت على البضائع المخزنة تماماً، وفشلت السلطات المحلية التي تفتقر إلى الإمكانيات الكافية في القضاء عليه بعد 5 ساعات من اندلاعه، وأن السلطات طلبت غوثاً من الحكومة الاتحادية في الخرطوم.

ولم تعلن سلطات الموانئ السودانية المشغولة بعمليات الإطفاء عن سبب الحريق، لكن شهود العيان أكدوا لـ”العربي الجديد”، عدم وقوع إصابات بشرية، لكنهم حذروا من امتداد ألسنة اللهب نحو منطقة مخصصة للسيارات المستوردة قبل تخليصها الجمركي، وأن تلك المنطقة لا تبعد سوى كيلومتر واحد عن منطقة الحريق.

واحتوت سلطات الدفاع المدني بولاية البحر الأحمر، حريق منطقة التخزين في ميناء سواكن في وقت متأخر من ليلة أمس، بعد اشتعال استمر لسبع ساعات متواصلة؛ قضى على مئات الطبالي وطرود البضائع والمتعلقات الخاصة بالركاب القادمين.

وهرع والي البحر الأحمر بالإنابة فتح الحاج ومدير الموانئ المكلف د. عصام حسابو وقادة الأجهزة الأمنية إلى موقع الحريق، وتمكنت السلطات من إجلاء الكثير من السيارات والبضائع والآليات واستخدمت فوارغ الحاويات لمحاصرة نطاق الحريق.

ونقلت صحيفة “السوداني” عن مدير ميناء سواكن كابتن بحري طه أحمد مختار قوله ان: “أسباب الحريق لم تعرف بعد وسنجري تحقيقا شاملا كاملا عن الواقعة”، وأشاد الوالي بهبة الدفاع المدني ومشاركة العاملين في احتواء الموقفَ.

وميناء سواكن هو ثاني أكبر ميناء على ساحل البحر الأحمر بعد ميناء بورتسودان ويفصل بينهما نحو 63 كيلومتراً.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى