قضايا وحوداث

مركز حياة: الشباب أكثر الفئات تعاطيا للمخدرات بالخرطوم

الجريدة: شذى الشیخ
كشف مدیر مركز “حیاة” للعلاج والتأھیل النفسي، د. محمد عزالدین، عن أن الفئة العمریة مابین ۱٥ إلى ۳٥ عاما من أكثر الفئات العمریة تعاطیا للمخدرات بولایة الخرطوم عازیا ذلك لغیاب الدور الرقابي والأسري علاوة على الوضع الاقتصادي و الاجتماعي الحرج والإستثنائي الذي تمر بھ البلاد مبیناً بأن نسبة تعاطي المخدرات وسط فئة الشابات متساویا مع نسبة تعاطي المخدرات وسط فئة الشباب.

جاء ذلك خلال الزیارة التفقدیة التي قام بھا مدیر عام وزارة التنمیة الإجتماعیة بولایة الخرطوم، الوزیر المكلف صدیق حسن فریني، أمس لمباني المركز للوقوف على سیر العمل والتحدیات التي یواجھھا المركز.

وأقر عزالدین بعدم وجود إحصائیات دقیقة لعدد ونسب المدمنین بالولایة.

وشدد فریني على ضرورة وأھمیة تسلیط الضو على مشكلة إدمان المخدرات وسط فئات المجتمع المختلفة وتأثیرھا الكبیر على الدولة والمجتمع معاً من النواحي الإجتماعیة والإقتصادیة والسیاسیة موجھاً إدارة المركز بالتوسع في عقد الشراكات مع الجھات ذات الصلة وتشكیل مجلس أمناء للمركز وإعتماد المركز كمركز مرجعي قومي للإحالة والتدریب بحكم موقعھ الجغرافي بولایة الخرطوم التي تمثل سوداناً قومیاً مصغرا .

ودعا فریني الجھات العاملة في مجال مكافحة المخدرات والإدمان الى تفعیل و تعزیز دور التوعیة المجتمعیة بالأضرار المترتبة على تعاطي المخدرات وإنتشارھا وسط المجتمع مشیداً بالدور الكبیر الذي ظل یقوم بھ مركز “حیاة” تجاه فئات وشرائح المدمنین بتقدیم الخدمات والبرامج الوقائیة والتوعویة والتدریبیة والتأھیلیة وبناء القدرات واعداً بتذلیل كافة العقبات التي تعتري مسیرة عمل المركز وتحد من دوره في تقدیم الخدمات لضحایا الإدمان .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى