قضايا وحوداث

تأثر ١٦ قرية بالزيداب وانهيار اكثر من ٦٩٦ منزل كليا جراء الفيضانات

وقف المدير التنفيذي لمحلية الدامر الاستاذ عمر علي محمد خير يرافقi الاستاذة ام الحسين الصادق مدير وحدة الزيداب بالانابة واعضاء غرفة الطواري بالمحلية على حجم الاضرار الناجمة من ظاهرة النبع نتيجة لفيضان مياه النيل بمناطق الزيداب وتسببها في انهيار اكثر من ٦٩٦ منزل كليا ،٢٧٠ جزئي بجانب غمر مساحة الفي فدان من اشجار الموالح .

واكد المدير التنفيذي لمحلية الدامر بان حجم الاضرار يفوق امكانيات المحلية وقال ان اكثر من ١٦ قرية بمناطق الزيداب تاثرت كليا من ظاهرة النبع واصبحت غير صالحة للسكن واضاف قائلا ان الوضع يتطلب تهجير المواطنين المتاثرين الي مناطق امنة والاسراع في تخطيطها حفاظا علي ارواح وممتلكات المواطنين بتلك المناطق ووجهة بالعمل علي تصريف المياه من اشجار الموالح التي غمرتها مياه الفيضان تماما بجانب التدخل الفوري لمعالجة الاثار الصحية السالبة لفيضان النيل التي تنزر بحدوث كارثة صحية بتلك المناطق .

وتعهد بتوفير الاحتياجيات العاجلة من مواد ايواء وغذاء للمتاثرين مشيدا بجهود الاهالي وصبرهم علي الابتلاء
وتجدر الاشارة الى ان زيارة المدير التنفيذي لمحلية الدامر شملت ١٦ قرية بوحدة الزيداب الادارية من ابوسليم شمالا الي العقيدة جنوبا .

واستغرقت الزيارة اكثر من ١٢ ساعة اطمان من خلالها علي جاهزية مراكز امتحانات الشهادة السودانية بالزيداب في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها الولاية ومحلية الدامر نتيجة لفيضان النيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock