قضايا وحوداث

إجراءات قانونية لسائق مركبة قام بتهريب ركاب الى الفاشر

اوقفت قوة أمنية بولاية شمال دارفور اليوم مركبة تحمل على متنها ركابا وهي قادمة من العاصمة الخرطوم، في ظل سريان قرار إغلاق الولاية لمنع تفشي جائحة كورونا.

وأكد مدير دائرة الجنايات بشرطة الولاية العقيد شرطة عبد الله علي في تصريح صحفي أن هذه التصرف يعد تحديا واضحا لقرارات الحكومة ،مؤكدا على أنهم قاموا بحجز المركبة وتحريك إجراءات قانونية ضد السائق .

وأضاف بأنهم قاموا بتسليم الركاب للسلطات الصحية وفقا للبرتكول المعمول به والذي يقضي باتخاذ تدابير صحية تجاههم والتأكد من سلامتهم بعدم الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكان والي الولاية اللواء الركن مالك الطيب خوجلي قد أصدر عددا من القرارات في وقت سابق قضى بالاغلاق الشامل للولاية لمجابهة جائحة كورونا ، وقد تضمنت القرارات انزال عقوبات بالسجن ،أو الغرامة ،أو العقوبتين معا على مخالفي قرار الاغلاق.

وفي منحى آخر استعرضت اللجنة التنسيقية العليا لمجابهة جائحة كورونا بشمال دارفور اليوم ،برئاسة الدكتور سليمان أدم إدريس، تقارير عمل اللجان الفرعية ،والوضع الصحي الراهن بالولاية.

وأكد المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية ،ورئيس اللجنة، في تصريح له عقب الاجتماع أن الوضع الصحي في الولاية تشهد استقرارا ، كاشفا عن سعيهم لإرسال فريق تقصي للتحقيق حول أسباب الوفيات التي حدثت لخمسة أشخاص بمنطقة سرتوني بمحلية كبكابية خلال هذا الأسبوع.

وثمن إدريس مجهودات المبادرين من أبناء الولاية على رأسهم البرفيسور سليمان صالح فضيل الذي تبرع بجهاز لتوليد الأكسجين بمركز الغزل الرئيس بالفاشر يغطي حاجة خمسين سريرا.

واكد د ادريس إن موقف الولاية من المعينات الطبية من الملابس الواقية ،والكمامات والقفازات مطمئن.

‫4 تعليقات

  1. السؤال المهم كيف خرج من الخرطوم وليس كيف وصل دارفور ؟؟؟!!!! … الرشوه ودوما الشرطه خنجر في خاصرتنا ….بؤره فساد لا تقل عن الكرونا ….بيع كل شئ .. جواز ..جنسيه ..رخصه ..قسائم ..ارقام وطنيه .. جعل الظالم مظلوم بالأقسام…الواسطة و الرشوه بأنواعها.. الم نقل بيع تصاريح المرور هي تجارتهم هذه الأيام…ويخرج من يقول …ان الشرطه ليست كلها فاسده ..وكل يوم يخرج هاشناج # إقاله _ مدير _ عام _ الشرطه …..ولاحياه لمن تنادي !!!!! لن نتقدم للأمام

    1. المشكلة ليست في سيارة هربت ركاب الي ولاية شمال دارفور، إنما علي الذين تحصلوا علي الجنسية السودانية عبر الرشاوي، هولاء يزيد عددهم عن 25% من جملة سكان السودان. المطلوب الان وقبل اجراء الاحصاء السكاني المرتقب، الغاء الرقم الوطني وحصر السكان عبر الادارات الاهلية المعروفة منذ القدم، وإلا السلام علي الوطن بإكمله. توقع ان يكون الرئيس القادم تشادي.

  2. “أنهم قاموا بحجز المركبة وتحريك إجراءات قانونية ضد السائق” إن لم يحاسب من ارتشي او ساعد علي خروجها من الخرطوم فلن يكون هذا التصريح الا ضحك على الذقون وزر للرماد علي الاعين. من اخرج هذه السيارة من الخرطوم غالبا مالم تكن هذه المرة الاولي .

  3. اقسم بالله الشرطه السودانيه محتاجة غسيل بالكور من مدير عام الشرطة صناعة الكيزان الى اصغر ضابط تخرج قبل 2019….لان كل اهلنا واصحابنا واصدقائنا سافرواا الى العيد والان هم فى الخرطوم….والله قالوا بالواااضح تدفع فى الارتكاز وتتخااارج … اين مدير عام الكوزطة اللا عااال بشائر خادم اجندة الكيزان على حساب الوطن والمواطن… رسالة الى رئيس الوزرا .. اقالة الكيزان وعلى راسهم بشاااائر ونظااااافه جهاااااز الشرطة يا حمدووووووك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock